عاجل

عاجل

الاتحاد الأوروبي يُقَدِم حوالي 11 مليون يورو لدعم الأسر المُحتاجة في فلسطين

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي يُقَدِم حوالي 11 مليون يورو لدعم الأسر المُحتاجة في فلسطين

حجم النص Aa Aa

قَدَّمَ الاتحاد الأوروبي 11.28 مليون يورو إلى السلطة الفلسطينية وهي المساهمة الرُبع سنوية للاتحاد الأوروبي في المُخَصَصات الاجتماعية التي تُدفع للأسر الفلسطينية الفقيرة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

Point of view

"تبقى معدلات الفقر في فلسطين، خاصةً في قطاع غزة، مرتفعة جداً. يبقى القضاء على الفقر بمثابة تحدي كبير بالنسبة للسلطة الفلسطينية، مما يتطلب توفير نُظُم حماية اجتماعية قوية وفعالة

تومَس نِكلاسُن نائب ممثل الاتحاد الأوروبي

هذه المُساهمة مُمَوَّلة من قِبَل الاتحاد الأوروبي الذي قَدَّمَ 10 مليون يورو والحكومة الإسبانية التي ساهمت بمليون يورو وايرلندة التي ساهمت بمبلغ 0.28 مليون يورو. سَيُساهم هذا المبلغ في الدفعات المقدمة إلى حوالي 67,500 عائلة منها حوالي 80% في قطاع غزة.

يعمل الاتحاد الأوروبي على دعم الأسر الفلسطينية الفقيرة من مُنطلق التزامه بنظام الرفاه الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث يعمل الاتحاد الأوروبي على دعم وزارة التنمية الاجتماعية في الخدمات التي تقدمها إلى ما مجموعه 115 ألف أسرة فقير من خلال نظام حماية اجتماعي شامل وعادل.

وقد قال نائب ممثل الاتحاد الأوروبي تومَس نِكلاسُن في تعليق على هذه المساهمة: : "تبقى معدلات الفقر في فلسطين، خاصةً في قطاع غزة، مرتفعة جداً. يبقى القضاء على الفقر بمثابة تحدي كبير بالنسبة للسلطة الفلسطينية، مما يتطلب توفير نُظُم حماية اجتماعية قوية وفعالة، مما دفع الاتحاد الأوروبي للعمل عن قُرب مع وزارة التنمية الاجتماعية لمواجهة هذا التحدي وضمان تلبية الاحتياجات الإنسانية الأساسية للفئات الأكثر فقراً. و يتم ذلك من خلال توفير الدعم الفني لتحسين قدرات وزارة التنمية الاجتماعية والمساهمة في دفع المخصصات الاجتماعية للمحتاجين. التحديات في هذا المجال كبيرة جداً إلا أن التصميم على النجاح استثنائي".

خلفية

تُوَجَه مُعظم مساعدات الاتحاد الأوروبي إلى السلطة الفلسطينية من خلال آلية (PEGASEالدعم المالي المُباشر للسلطة الفلسطينية، الآلية المالية التي أُطلقت عام 2008 من أجل دعم خطة الإصلاح والتنمية (2008-2010) التي وضعتها السلطة الفلسطينية وخطط التنمية الوطنية الفلسطينية التي أتت بعدها. فبالإضافة إلى تقديم مساعدات إلى السلطة الفلسطينية من أجل تغطية جزء لا يُستهان به من نفقاتها الجارية، يقوم الاتحاد الأوروبي بتمويل برامج كُبرى تعمل في مجالات الإصلاح والتنمية في وزارات رئيسية من أجل مساعدة السلطة الفلسطينية على الاستعداد لإقامة الدولة. تُقَدَّم المخصصات الاجتماعية إلى الأسر التي تُعاني من الفقر الشديد المُسجلة في برنامج المساعدات النقدية لدى وزارة التنمية الاجتماعية. فمنذ شهر شباط/ فبراير 2008، تم صرف أكثر من 2.3 مليار يورو عبر آلية (PEGASE) برامج الدعم المالي المباشر. أضف إلى ذلك أن الاتحاد الأوروبي يُقَدِم مساعدات للشعب الفلسطيني عبر الأونروا ومن خلال عدد كبير من المشاريع التعاونية الأخرى.