عاجل

عاجل

تقرير: شرطة الحدود الأمريكية "تخرب" المساعدات المتروكة للمهاجرين في الصحراء

تقرأ الآن:

تقرير: شرطة الحدود الأمريكية "تخرب" المساعدات المتروكة للمهاجرين في الصحراء

© Copyright :
Carrot Quinn / No More Deaths
حجم النص Aa Aa

في أحدث تقاريرهما، قالت منظمتا "No More Deaths" و "كوليسيون دو ديريشوس هيومانوس"، ومقرهما في توكسون، إنهما وثقتا قيام شرطة الحدود الأمريكية، بمنهجية، بتخريب دلاء وأوعية الماء المتروكة للمهاجرين، خلال رحلتهم الشاقة باتجاه الشمال، عبر صحراء أريزونا.

ويدّعي التقرير أنه في الفترة بين عامي، 2012 و2015، وثّق متطوعون "تخريب ما مجموعه 415 جالون ماء خلال فترة الدراسة، بمعدل أكثر من مرتين في الأسبوع".

اقرأ أيضا:

أميركا والمكسيك: عن الجدار العازل

المكسيك تنتقد قرار ترامب تشييد جدار على حدودها مع الولايات المتحدة

3586 جالونا..

كما تحدث التقرير عن تخريب ما مجموعه 3586 جالونا خلال تلك الفترة الزمنية، وأن الهدف من هذا الإجراء هو زيادة معاناة عابري الحدود، أو "الحكم عليهم بالموت أو الاختفاء".

KIND Snacks / Youtube

وتختتم المنظمتان التقرير بالقول إنهما لا تستهدفان حصر هذه عمليات التخريب بشرطة الحدود فقط، بيد أنه، ونظرا للنطاق الذي تضمنته الدراسة، فإن الجهة الوحيدة، المتواجدة بشكل كبير، وبشكل متناسق بما فيه الكفاية، عبر مناطق عديدة في الصحراء، وخلال فترتي سماح وحظر الصيد، فإنها شرطة الحدود الأمريكية.

"نريد إنقاذ الأرواح"..

كما يتهم التقرير عناصر شرطة الحدود بتخريب الطعام والأغطية، بالإضافة إلى مضايقة المتطوعين المتواجدين على الأرض.

بالمقابل، قال ستيف باسامنت لـ"الغارديان"، المتحدث باسم دورية الحدود فى قطاع توكسون، إن الوكالة لم تتغاض عن تخريب أو العبث بالماء أو الطعام.

وأضاف: "لا نريد أن نرى أحدا يموت. وعلينا أن نقوم بعملنا في مجال الإنقاذ وأن نفعل ذلك على نحو إنساني قدر الإمكان. نريد إنقاذ الأرواح".

واختتم باسامانت حديثه بالقول: "إذا كانت المنظمات التى نشرت التقرير تمتلك أدلة على قيام عناصر (ألشرطة) بتخريب المساعدات الإنسانية، فعليهم أن يعلموننا فورا، وبالتالي، محاسبة العناصر المخالفين.

زيادة عناصر شرطة الحدود..

ويأتي التقرير وسط تجدد رغبة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فى بناء جدار حدودي مع المكسيك، واتهامه بالعنصرية اتجاه المهاجرين غير البيض.

بالإضافة إلى ذلك، يرغب ترامب في توظيف 5000 عنصرا آخرين في دوريات شرطة الحدود.

وجدير بالذكر أن هذا التقرير هو الثاني من أصل ثلاثة، نُشر الأول قبل عام، على أن يُنشر الأخير العام القادم.