عاجل

عاجل

أوبرا "حكايات هوفمان" تعرض في مونت كارلو

تقرأ الآن:

أوبرا "حكايات هوفمان" تعرض في مونت كارلو

حجم النص Aa Aa

إنها الأوديسة الرائعة، الحكاية التي يمتزج فيها الواقع مع الخيال – “حكايات هوفمان” من تأليف جاك أوفنباخ.
يلعب المغني خوان ديغو فلوريز الدور الرئيس على مسرح أوبرا “مونت كارلو”.

مغني الأوبرا – خوان ديغو فلوريز، يقول:

“أنا سعيد جدا إنها بدايتي في هوفمان. إنها بالطبع إحدى النقاط الساطعة من العرض الفرنسي لمغني الأوبرا.”

الأوبرا في المرحلة الرومانسية المتأخرة (قدمها جان لويس غريندا على المسرح) تعتمد على قصص من خلال رؤية الكاتب إرنست تيودور أماتيوس هوفمان الذي أصبح بطل حكاياته هو.

مغني الأوبرا – خوان ديغو فلوريز، يقول:

“إنه أكثر من دور للغناء، بالطبع عليك أن تغني بشكل جميل، لكني أعتقد أن دور هوفمان هو للتمثيل أيضا. علي أن أفكر بالكلمات أكثر مما أفكر باللحن”.

مغني الأوبرا – خوان ديغو فلوريز، يقول:

“أغنية كلينزاخ رائعة، وهي لحظة مشهورة جدا”.

“هو نوع من العذاب اللطيف، فيه لمحة من الجنون…”

… ينسحب ثم يبدأ بالكلام والغناء عن شيء آخر: عن المرأة”.

الفصل الثاني

“زوجي أنطونيا”

أربع نساء يشغلن قلب الشاعر: نجمة أوبرا ولعبة آلية ومغنية مريضة وبائعة هوى راقية – جميع الأجزاء وضعت لتتشكل ضمن سبرانو واحد.

أولغا بيريتياتكو قبلت مهمة هذا التحدي.

مغنية سبرانو – أولغا بيريتياتكو، تقول:

“إنه الدور الذي أحلم به، تجسيد الحلم، حيث يمكنني عرض شخصيات مختلفة.”

“عليك أن تعمل مع متناقضات، عندما تتغير الألوان، إذ تصبح شخصية أخرى على الفور”.

أوفنباخ مشهور عالميا من خلال كوميدياته المثيرة، تتوق إلى العودة إليه كمؤلف أوبرا جدي.

مخرج مسرحي– جان لويس غريندا، يقول:

“إنها مقطوعة رائعة تعكس معاناة معينة دون أدنى شك. كتب عبر مسيرته مسرحيات كوميدية وأوبريهات كانت تدفع الباريسيين إلى الضحك. لقد حافظ على الدراما الرائعة بأن يكون غير مفهوم حتى لنفسه”.

الفصل الثالث

“جوليتا”

مغني الأوبرا – خوان ديغو فلوريز، يقول:

“كما أوفنباخ، هوفمان يحاول أيضا أن يؤخذ على محمل الجد. ويبحث عن موهبته في أشعاره”.

“في النهاية، هوفمان قدم إنجازا يحتوي موهبته وقد تم الاعتراف به، كما كان يرغب بذلك أوفنباخ على ما أعتقد”.

المزيد من موسيقي