عاجل

عاجل

المنتدى الاقتصادي العالمي: تفاؤل مخيم رغم التوترات

التفاؤل يخيم على رجال الاعمال والاقتصاد والمسؤولين رغم التوترات التي تهدد النمو العالمي

تقرأ الآن:

المنتدى الاقتصادي العالمي: تفاؤل مخيم رغم التوترات

© Copyright :
يورونيوز
حجم النص Aa Aa

75% من المسؤولين في العالمين المالي والاقتصادي متفائلون بنمو الاقتصاد العالمي كما أشار استطلاع لمؤسسة بي دبليو سي.

هذا التفاؤل خيّم على المشاركين في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس هذا العام. وقد دفع اليه النمو المتوقع للناتج المحلي الإجمالي في كبريات الأسواق العالمية.

وعن هذا الموضوع علّق رئيس المصرف الأوروبي للاستثمار ويرنر هوير قائلاً إنه وجهة نظر أوروبية وأضاف "إنه أفضل منتدى دافوس أقيم على الاطلاق، على الأقل خلال السنوات العشر الأخيرة. في السنتين الأخيرتين أوروبا كانت منشغلة بنفسها. كنا مشغولين بمشاكلنا الخاصة. الآخرون ينظرون إلينا مع اعتذار او قلق وغير ذلك... هذا العام يطرحون تساؤلات حول ما يمكننا القيام به في العالم".

هذا التفاؤل لا يمكنه أن يخفي التوترات التي تهدد أوروبا والعالم من بينها انفصال المملكة المتحدة عن الاتحاد الأوروبي وآثاره الاقتصادية.

لكنّ هوير يرى انه "يجب ألّا نضع البريكسيت في صميم مناقشاتنا، لكن علينا ان نكون واضحين جداً، الامر سيكلفنا الكثير. الامر غير مربح لأيّ منا، جميعنا سنخسر، كلنا سنخسر وعلى وجه الخصوص شعب المملكة المتحدة وهذا ما أخشاه".

الهجمات الإرهابية والسيبيرية والشعبوية هي أيضاُ من بين التهديدات التي يخشاها مسؤولو عالمي الاعمال والاقتصاد في أوروبا والعالم، كما أشار استطلاع بي دبليو سي عشية المنتدى الى ان 40% الصادر عشية المنتدى الاقتصادي العالمي.

هذا الاستطلاع اعتمد على آراء 1.293 رئيساً تنفيذياً في 85 بلداً وقد أجري بين آب/أغسطس وتشرين الثاني/نوفمبر العام 2017.

من جهة ثانية، أظهر تقرير المخاطر الصادر عن المنتدى الأسبوع الفائت الى أن القلق يتزايد إزاء تهديدات الرئيس الاميركي دونالد ترامب بتدمير كوريا الشمالية وخروج بلاده من الاتفاق النووي الإيراني.