عاجل

عاجل

الأثيوبيان جيريميو و ديريجي يفوزان بماراثون ستاندرد تشارترد دبي

تقرأ الآن:

الأثيوبيان جيريميو و ديريجي يفوزان بماراثون ستاندرد تشارترد دبي

الأثيوبيان موسينيت جيريميو وروزا ديريجي يظفران بلقب ماراثون ستاندرد تشارترد
حجم النص Aa Aa

 تمكن العداء الأثيوبي موسينيت جيريميو من تحقيق الفوز في سباق ستاندرد تشارترد دبي بزمن وصل الى ساعتين و 4 دقائق في الماراثون الذي شهد واحدة من أكثر نهايات السباق اثارة في الماراثون الذي يعقد برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.

وقد انطلق هذا العداء البالغ من العمر 27 عاما والذي أعلن مشاركته في السباق قبل عدة أيام فقط متجاوزا خط النهاية تبعه أربعة عدائين خلال ثمانية ثوان فقط. وجاء في المركز الثاني ليول غيبريسيلاسي بفارق ثانيتين فقط عن جيريميو مسجلا ساعتين و 4 دقائق و 2 ثانية، أما المدافع عن اللقب البطل تاميرات تولا فقد جاء بالمركز الثالث بزمن ساعتين و 4 دقائق و 6 ثوان. وكانت هذه ميزة السباق السريع، حيث تمكن تولا من تحطيم أفضل رقم شخصي مسجل له في عام 2017 بفارق 5 ثواني ومع ذلك تمكن بصعوبة من أي يكون ضمن الفائزين الثلاثة على منصة التتويج.

كنت سعيدا بالركض على وتر البيسماكر في نصف الماراثون. لقد كان سباقا مثيرا ومنافسة قوية على مسار جيد بالفعل. متى فكرت أنني سأتمكن من الفوز؟ فكرت في قدرتي على الفوز حين لم يتبق من السباق سوى كيلومتر واحد.

موسينيت جيريميو الفائز بالماراثون

وبشكل عام، تمكن سبع عدائين تسجيل أزمان أقل من ساعتين و 5 ثواني وهذه نتيجة فريدة من نوعها في سباق ماراثون فيما سجل ستة عدائين من بينهم أزمان أقل من ساعتين و 4 دقائق و 15 ثانية.

وقد شهد ماراثون ستاندرد تشارترد دبي الذي يقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وتنظيم مجلس دبي الرياضي في نسخته التاسعة عشر من هذا الماراثون من جديد مشاركة عدائين من الصحفيين الذين كان لديهم الطموح لتسجيل أرقام قياسية فيما تمكن نخبة العدائين من وضع كاتالوج جديد يتضمن أداء عالميا منافسا.

وقد ركضت المجموعة المتقدمة في السباق بسرعة ووتيرة متناغمة في ظروف جوية قد تكاد تكون مثالية. وبعد تسجيل زمن في نصف مسافة الماراثون وصل الى 61 دقيقة و 36 ثانية، كان ما يزال الرقم العالمي وهو ساعتين و 2 دقيقة و 47 ثانية ممكن تسجيله عند مسافة 30 كم والتي تمكنوا من اجتيازها بزمن ساعة واحدة و 27 دقيقة و 35 ثانية.

ولكن بعد فترة، قلت وتيرة سرعة العدائين والذين ركزوا جهودهم للفوز بجائزة السباق الأولى البالغة 200 ألف دولار أمريكي.

وكان هناك خمسة عدائين ما يزالون يحاولون التقدم عندما تمكنت المجموعة من التقدم بشكل مستمر ولكن في النهاية كان العداء الذي سجل أخيرا للمشاركة في ماراثون ستاندرد تشارترد دبي هو من تمكن من الفوز بلقب الماراثون.

كذلك سجلت العداءات في فئة السيدات أرقاما قياسية حيث سجلت العداءة روزا ديريجي زمنا وصل الى ساعتين و 19 دقيقة و 17 ثانية وأصبحت بذلك سابع أسرع سيدة في تاريخ الماراثون.

وقد ابتعدت العداءة الأثيوبية عن المجموعة المتقدمة في آخر ميل من السباق ولأول مرة في تاريخ الماراثون سجلت أربع عداءات زمنا أقل من ساعتين و 20 ثانية في سباق واحد. وقد جاءت الأثيوبية فييسي تاديسي بالمركز الثاني بزمن ساعتين و 19 دقيقة و 30 ثانية تبعتها ابرغوال ميليسي بزمن ساعتين و 19 دقيقة و 36 ثانية أما المدافعة عن اللقب ووركنيش ديغيفا فقد سجلت ساعتين و 19 دقيقة و 53 ثانية. ومن جديد فقد كانت هذه الميزة الفضلى لهذا الماراثون السريع، حيث حطمت ديغيفا الزمن الشخصي الخاص بها بأكثر من دقيقتين ولكنها لم تنجح بأن تكون ضمن الفائزات الثلاث على منصة التتويج.

وفيما هيمنت أثيوبيا على سباق الماراثون، كان هناك هيمنة سويسرية مزدوجة في سباق الكراسي المتحركة عندما فاز "الطلقة الفضية" العداء مارسيل هوغ في سباق الرجال بزمن ساعة و 25 دقيقة و 14 ثانية أما مواطنته ساندرا غراف فقد حصلت على ذهبية السيدات بزمن ساعة و 45 دقيقة و 13 ثانية.

وقد عبر جيريميو عن سعادته بالفوز بعد تسلمه درع الماراثون من معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة وجوليان وينتر الرئيس التنفيذي لبنك ستاندرد تشارترد الامارات وقال "كنت سعيدا بالركض على وتر البيسماكر في نصف الماراثون. لقد كان سباقا مثيرا ومنافسة قوية على مسار جيد بالفعل. متى فكرت أنني سأتمكن من الفوز؟ فكرت في قدرتي على الفوز حين لم يتبق من السباق سوى كيلومتر واحد."

وقد شارك في السباقات أكثر من 30 ألف مشارك والتي ضمت بالاضافة الى الماراثون سباق 10 كم و سباق 4 كم العائلي. أما الفائز في سباق 10 كم فئة الرجال فجاء سمير جوهر من المغرب بزمن 29 دقيقة و 31 ثانية متقدما على الأثيوبيين بيرناهو بيرناهو و بييني امسالو، أما في فئة السيدات فقد جاءت الجنوب افريقية جيردا ستيين بالمركز الأول بزمن 34 دقيقة و 35 ثانية أما المركز الثاني فكان من نصيب الفرنسية ميريام لاموري وجاءت الكولومبية جينا غار بالمركز الثالث.

وبالإضافة الى بنك ستاندرد تشارترد باعتباره الراعي الرسمي، يدعم الماراثون كل من مجلس دبي الرياضي، وأديداس، وإذاعة عين دبي 103.8 اف ام، وشركة مسافي للمياه المعدنية، ودبي القابضة، وشرطة دبي وكذلك هيئة الطرق والمواصلات.

اقرأ أيضا سيطرة اثيوبية كاسحة في ماراثون دبي