عاجل

عاجل

برنامج حالة الاتحاد للفترة من 22 وحتى 28 يناير 2018

تقرأ الآن:

برنامج حالة الاتحاد للفترة من 22 وحتى 28 يناير 2018

حجم النص Aa Aa

في برنامجنا حالة الاتحاد، نحدثكم عن أهم الأخبار التي وسمت الأسبوع الحالي،سياسيا و اقتصاديا و حتى اجتماعيا.مرحبا بكم في برنامجكم الأسبوعي، حالة الاتحاد.

بروكسل-ستيفان غروبي
دمى تقليدية لميركل وماكرون في اليابان

اختارت شركة يابانية لصناعة الدمى التقليدية شخصيتي المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لتصنيع دميتين لهما قبيل الاحتفال “بيوم الفتيات” في اليابان على أمل أنهما سيعملان معا من أجل تحقيق السلام العالمي.شركة كيوجيتسو اليابانية لصناعة الدمى التقليدية كشفت عن دميتين للمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون قبل احتفالات اليابان “بيوم الفتيات” وهو يوم مخصص للاحتفال بصحة الفتيات وسعادتهن.

وبلغ طول كل دمية نحو 38 سنتيمترا وأُلبست زي الكيمونو الياباني التقليدي باللونين الأسود والذهبي اعتقادا بأنها تدرأ المشاكل وسوء الحظ.وشركة كيوجيتسو تختار كل عام شخصيات ملهمة ذات تأثير وتصنع دمى تحاكيها. وهذا العام قالت الشركة إنها اختارت ميركل وماكرون على أمل أنهما سيعملان معا من أجل تحقيق السلام العالمي.

هيساتوشي يوكوياما مدير شركة كيوجيتسو

“نريد أن تحمل ميركل وماكرون على عاتقهما مشكلات العالم ويعملان بوتيرة متسارعة باتجاه خلق عالم أفضل.. ولهذا صنعنا هاتين الدميتين”.أما العام الماضي اختارت الشركة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وفي عام 2016 اختارت دمية هيلاري كلينتون اعتقادا بأنها ستفوز في انتخابات الرئاسة الأمريكية الفائتة.

ورغم أن دميتي ميركل وماكرون غير مطروحتين للبيع إلا أن أحد العاملين في متجر الشركة قال إن تكلفتهما تصل إلى حوالي 500 ألف ين (4575 دولارا) وستبقيان في العرض حتى يوم الفتيات المقرر في الثالث من مارس آذار.

شيوبله: لن تحدث كارثة إذا فشلت ميركل في تشكيل حكومة ائتلافية

قال فولفجانج شيوبله وزير المالية الألماني السابق إن بلاده لن تغرق في أزمة سياسية إذا أخفقت مساعي المستشارة أنجيلا ميركل لتشكيل حكومة ائتلافية مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي.وأضاف شيوبله، الذي تخلى عن منصب وزير المالية ليصبح رئيس مجلس النواب (البوندستاج) بعد انتخابات العام الماضي، “إذا نجحت الجهود فهو أمر طيب… إذا لم تنجح فالأمر أيضا لا يمثل كارثة”.ويصوت مندوبون من الحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي يمثل تيار يسار الوسط يوم الأحد على ما إذا كان على قادتهم المضي قدما في المفاوضات الخاصة بتشكيل حكومة ائتلافية مع المحافظين الذين تنتمي إليهم ميركل، بعدما توصلوا لاتفاق أولي الأسبوع الماضي.وفي ضربة نادرة لميركل، نقلت مجلة فوكوس تصريحا منفصلا لشيوبله قال فيه إن ألمانيا لا تزال “تعاني” من القرار الذي اتخذ في 2015 بفتح الحدود مما سمح بتدفق أكثر من مليون شخص سعيا للجوء.وأضاف “لا نزال نعاني نتيجة لذلك. لا أريد التهوين من الأمر”.

الشرطة البلجيكية تطلق الرصاص على رجل مسلح بسكين في محطة قطارات

ذكرت هيئة (في.آر.تي) للبث الإذاعي والتلفزيوني الحكومية في بلجيكا أن الشرطة أطلقت النار على رجل مسلح بسكين في محطة القطارات الرئيسية في مدينة جنت يوم الثلاثاء وأن الرجل نقل للمستشفى.وخفضت بلجيكا مستوى التهديد على المستوى الوطني يوم الاثنين، قائلة إن هجوما لمتشددين أصبح أقل احتمالا بعد قرابة عامين من تفجيرات أودت بحياة 32 شخصا في بروكسل.وخفضت الحكومة مستوى التهديد إلى الثاني على مقياس من أربعة مستويات، مما يوضح خطرا متوسطا. وكانت السلطات تطبق المستوى الثالث الذي وضعها في حالة تأهب لوجود فرصة جدية لحدوث هجوم منذ تفجيرات 22 مارس آذار 2016.ولم يتسن بعد الحصول على تعليق من الشرطة المحلية بشأن واقعة جنت.

بلجيكا تبحث إمكانية معاقبة من يتسترون على إسكان لاجئين

يتدخل عناصر الشرطة بطريقة منتظمة في محطة الشمال ببروكسل،وفي حديقة ماكسيميليان لملاحقة المهاجرين. ونددت منظمة أطباء العالم ومنظمات أخرى بما يجري وطلبت الرعاية “الإنسانية” بدلا من الرعاية “القمعية” من خلال فتح مركز استقبال وإيواء.تنظر لجنة الداخلية فى مجلس النواب في بلجيكا اليوم فى مشروع قانون مثير للجدل حول المداهمات المنزلية من قبل السلطات الامنية في البلاد. ويسمح هذا القانون لضباط الشرطة بدخول منزل خاص للقبض على أجنبي يقيم بصورة غير قانونية أو في منزل الأجنبي المعني أو الأشخاص الذين يستضيفونه.لا توجد إمكانية حقيقية لتنفيذ هذا الأمر بمغادرة الإقليم إذا كان الشخص الذي يقيم بالتالي بصورة غير مشروعة في مسكن خاص سواء كان مقر إقامته أو مقر إقامة طرف ثالث فلا توجد تشريعات تسمح بمعالجة الموضوع بشكل تفصيلي،وبالتالي السماح بتنفيذ أمر مغادرة الإقليم

نائب في البرلمان البلجيكي عن الحزب الليبيرالي -بلجيكا

لا توجد إمكانية حقيقية لتنفيذ هذا الأمر بمغادرة الإقليم إذا كان الشخص الذي يقيم بالتالي بصورة غير مشروعة في مسكن خاص سواء كان مقر إقامته أو مقر إقامة طرف ثالث فلا توجد تشريعات تسمح بمعالجة الموضوع بشكل تفصيلي،وبالتالي السماح بتنفيذ أمر مغادرة الإقليم

دافع وزير الدولة لشؤون اللجوء والهجرة ثيو فرانكن عن مشروعه. وأكد أن مجلس الدولة لم يعلق على دستورية النص، ويضيف أن التعليقات التي أبديت بشأن الجوانب التقنية أدت إلى تعديل النص. ومن ناحية أخرى، يؤكد أن “حرمة المنزل ليست حقا مطلقا“، ولكن يجب احترام التناسب في الإجراء الجديد.

ويقول مهدي كاسو ناشط بمنظمة غير حكومية

اولا و قبل شيء، إن هذا الإجراء هو وسيلة للتخويف في محاولة لكسر روح التضامن الذي نعيش ضمنه في بلجيكا حيث قمنا ولمدة لمدة ستة أشهر بتسهيل إقامة المهاجرين لدى المواطنين . ما نراه هو أننا بحاجة إلى دينامية إنسانية في جميع أنحاء أوروبا، وهي سياسة ثابتة وعلى أي حال هي أكثر إنسانية، مع مراعاة واقع الحال .يتدخل عناصر الشرطة بطريقة منتظمة في محطة الشمال ببروكسل،وفي حديقة ماكسيميليان لملاحقة المهاجرين. ونددت منظمة أطباء العالم ومنظمات أخرى بما يجري وطلبت الرعاية “الإنسانية” بدلا من الرعاية “القمعية” من خلال فتح مركز استقبال وإيواء.وكانت تقارير إعلامية تواترت عن تعرّض طالبي لجوء سودانيين للاعتقال والتعذيب فور عودتهم من بلجيكا، في ظل اتفاق مثير للجدل بين الحكومتين بترحيلهم. وكانت جماعات حقوقية حذرت من أن المسؤولين السودانيين كانوا بالأساس عملاء أمنيين تابعين للنظام السوداني ، وقد تم إرسالهم إلى بروكسل لاستهداف لاجئين سياسيين حقيقيين

وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يؤكدون التزامهم بحل الدولتين

أكد وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي الاثنين (22 يناير كانون الثاني) التزامهم بحل الدولتين للإسرائيليين والفلسطينيين، وذلك في تصريحات أدلوا بها لدى وصولهم للمشاركة في اجتماع في بروكسل.ومن المتوقع أن يناقش الوزراء الشراكة مع أفريقيا ودول الكاريبي ودول منطقة الباسفيك إضافة إلى الوضع في ليبيا وعملية السلام في الشرق الأوسط. وسيتبع الاجتماع مأدبة غداء مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس.وتتزامن زيارة عباس إلى بروكسل اليوم مع اجتماع نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن الشهر الماضي اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل وقال إنه سينقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس وهو ما أغضب الفلسطينيين الذين يطالبون بأن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية. كما أغضب قرار ترامب الدول العربية.وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان لدى وصوله إلى مقر عقد الاجتماع إنه من المتوقع أن يناقش مع نظرائه الأوروبيين اتفاقا جديدا مع الفلسطينيين فيما يتعلق بالشؤون السياسية والتجارة الحرة والمساعدات مشيرا إلى احتمال إبرام معاهدة بين الاتحاد الأوروبي والفلسطينيين تغطي شؤون التجارة والمساعدات وتدعم توثيق العلاقات السياسية والثقافية بين الجانبين.

ماكرون يلتقي مع نتنياهو وعاهلي إسبانيا والأردن في دافوس

أبلغ الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء (24 يناير كانون الثاني) رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بأن فرنسا تؤيد حل الدولتين دولة فلسطينية وإسرائيل عاصمتهما القدس.وقال ماكرون، الذي التقى بنتياهو على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، إن فلسفة فرنسا تجاه القدس واضحة وإن قراره في هذا الصدد لا يأتي في سياق “رد فعل” على أي قرارات أخرى.وأغضب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السادس من ديسمبر كانون الأول بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل الفلسطينيين وأسفر عن خروج احتجاجات في منطقة الشرق الأوسط وأثار مخاوف في دول غربية من احتمال أن يتسبب في مزيد من عدم الاستقرار في المنطقة.وعقد ماكرون أيضا أمس الأربعاء (24 يناير كانون الثاني) محادثات مع عاهل إسبانيا الملك فيليبي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني.وأبلغ ترامب تجمعا لرؤساء البلديات في البيت الأبيض أن الخطة، التي سيعلن عن بعض تفاصيلها في خطابه عن حالة الاتحاد الأسبوع القادم، “من المرجح أن تبلغ (قيمتها) في نهاية المطاف حوالي 1.7 تريليون دولار”.