عاجل

عاجل

برلين ترفض إخضاع قردة وبشر لتجارب انبعاثات عوادم السيارات

تقرأ الآن:

برلين ترفض إخضاع قردة وبشر لتجارب انبعاثات عوادم السيارات

حجم النص Aa Aa

أعربت الحكومة الألمانية عن رفضها إجراء اختبارات انبعاثات عوادم السيارات على البشر والقردة، تتهم شركات محلية بارتكابه، واعتبرت أن تلك الاختبارات "غير مبررة أخلاقياً".

وكانت صحيفة "شتوتجارتر تسايتونج" الألمانية اليومية نشرت أن منظمة بحثية تمولها شركات ألمانية لإنتاج السيارات رعت تجارب علمية تختبر تأثير ثاني أكسيد النيتروجين، وهو غاز ينبعث مع عوادم السيارات في البشر، لافتة إلى أن مجموعة البحوث الأوروبية المعنية بالبيئة والصحة في قطاع النقل (إي.يو.جي.تي) هي التي أجرت الدراسة.

وقال المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت في مؤتمر صحفي دوري في برلين إن "هذه التجارب على البشر، أو حتى على القردة، غير مبررة أخلاقيا بأي شكل وتثير العديد من الأسئلة حول من يقف وراء هذه التجارب".

وأضاف المتحدث القول إن "الهيئات الرقابية المشرفة على من أصدروا مثل هذه العقود تقع على عاتقها مسؤولية خاصة".

وقالت "شتوتجارتر تسايتونج": إن مجموعة البحوث الأوروبية المعنية بالبيئة والصحة في قطاع النقل (إي.يو.جي.تي) هي التي أجرت الدراسة، مضيفة أن المجموعة تلقت التمويل من شركات صناعة السيارات الألمانية فولكسفاجن ودايملر وبي.إم.دبليو.

ولم يتضح بعد الغرض من الدراسة أو نتيجتها لكن الكشف عن إجراء تجارب على الإنسان، جاء في الوقت الذي يواجه فيه قطاع صناعة السيارات إجراءات لحظر وقود الديزل السام داخل المدن، بعد الكشف في عام 2015 عن أن فولكسفاجن تلاعبت في بيانات انبعاثات سيارات تعمل بوقود الديزل.

وذكرت "شتوتجارتر تسايتونج" أن نحو 25 شابا بصحة جيدة استنشقوا ثاني أكسيد النيتروجين بكميات مختلفة، على مدى ساعات في معهد تابع لجامعة أخن في ألمانيا.

وأدانت شركات فولكسفاجن ودايملر وبي.إم.دبليو الألمانية أمس الأحد الدراسة التي أجريت عام 2014.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن برند ألتوسمان، العضو الممثل لولاية ساكسونيا السفلى في المجلس الإشرافي لفولكسفاجن، قوله إن هذه التجارب "سخيفة ولا تغتفر".