عاجل

عاجل

مع حرية المرأة وضدّ التحرش.. لكن جوائز "غرامي" تذهب للرجال

شهد حفل توزيع جوائز "غرامي" للموسيقى في نيويورك لهذا العام زخما قويا ورسائل سياسية واجتماعية مناهضة للتحرش ومؤكدة على الهوية التعددية للولايات المتحدة الأميركية.

تقرأ الآن:

مع حرية المرأة وضدّ التحرش.. لكن جوائز "غرامي" تذهب للرجال

حجم النص Aa Aa

فاز نجم موسيقى آر.آند.بي برونو مارس بأكبر عدد من جوائز غرامي في نصر جديد لموسيقى البوب على الراب بعد أن أصبحت الموسيقى الأكثر شعبية في الولايات المتحدة.

وحصد مارس ست جوائز من بينها أغنية العام عن أغنيته "ذاتس وات آي لايك" وألبوم العام عن "24كيه. ماجيك"، فضلا عن جائزة أفضل تسجيل.

معظم جوائز غرامي تذهب للرجال

على السجادة الحمراء حمل عشرات الموسيقيين والمغنيين زهورا بيضاء أو علقوها على ملابسهم دعما للمساواة وحرية النساء وضد التحرش الجنسي وهو موضوع برز في العروض أيضا بأداء متحمس من مغنية البوب كيشا لأغنيتها (بريينج).

وقدمت كيشا الأغنية التي تتحدث عن المرض العقلي والإساءة التي تعرضت لها من منتجها الموسيقى السابق.

لكن الرجال كانوا الأوفر حظا على قائمة الجوائز لهذا العام، فقد ذهبت 17 جائزة لنساء من بين إجمالي الجوائز البالغ عددها 86. وأطلق المتابعون على مواقع التواصل الاجتماعي وسما لتسليط الضوء على هذا الأمر  #GrammysSoMale .

للرئيس ترامب نصيب في غرامي

لم يخل حفل توزيع جوائز غرامي من السياسة، إذ تحدثت مغنية البوب كاميلا كابيلو، ووالداها مهاجران من كوبا، دعما لمن يطلق عليهم (الحالمون) وهم المهاجرون الذين أتوا إلى الولايات المتحدة بطريقة غير شرعية وهم أطفال ويحيط الغموض بمستقبلهم في البلاد بسبب سياسات الرئيس الأميركي دونالد ترامب التي ترمي إلى حدّ الهجرة.

مشاركة مثيرة للجدل لكلينتون خلال الحفل

مفاجأة الحفل كانت بلا شك ظهور المرشحة الديمقراطية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون على شاشة وهي تقرأ مقتطفا من الكتاب المثير للجدل حول الرئيس الأميركي دونالد ترامب والمعنون باسم "النار والغضب".

وتظهر كلينتون ضمن سلسلة من المشاهد الهزلية المسجلة التي يقرأ فيها مشاهير أميريكيون مقتطفات من كتاب مايكل وولف اللاذع الذي يتناول العام الأول لترامب، وكأنهم يتنافسون للفوز بجائزة "أفضل قراءة".

وتلت كلينتون التي خسرت أمام ترامب في انتخابات الرئاسة عام 2016 مقتطفا عن عادات ترامب الغذائية جاء فيه "سبب حب ترامب للأكل في مكدونالدز يعود إلى أن أحدا لايتوقع قدومه إلى ذلك المكان، كما أن الطعام سابق التجهيز ومأمون [لايوجد فيه سمّ]".

ردا على هذا الفيديو، كتب دونالد ترامب جونيور نجل الرئيس تغريدة على تويتر يقول "يبدو أن الظهور خلال حفل غرامي وقراءة مقتطف من كتاب ينشر أخبارا كاذبة فيه الكثير من العزاء على خسارة الرئاسة".

وفي تغريدة أخرى قالت نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة والتي تشتهر بكتابة تدوينات على وسائل التواصل الاجتماعي عن حبها لموسيقى البوب إن ظهور كلينتون "أفسد حفل غرامي. يا له من عار".

موسيقى البوب تنتزع النجومية من الراب.. وجيه زي يخرج خالي الوفاض

حرم فوز مارس نجمي موسيقى الراب كيندريك لامار وجيه زي من شرف أن يكون أحدهما أول فنان للهيب هوب في 14 عاما يحصل على جائزة أفضل ألبوم في العام. فقد كانت التوقعات تشير إلى أن جائزة ألبوم العام ستكون من نصيب لامار، لكنها ذهبت إلى برونو مارس في نهاية المطاف.

وفاز لامار (30 عاما)، الذي يعتبر من أكثر فناني الراب ابتكارا في جيله، بخمس جوائز أغلبها في فئات الراب عن ألبومه (دام) وأغنيته (هامبل). وأخفق المغني جاي-زي، زوج المغنية بيونسيه، في تحقيق أي فوز، رغم أنه كان مرشحا لثمانية جوائز.