عاجل

عاجل

أحزاب معارضة وشخصيات عامة تدعو إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية

وقالت الحركة عن هذه الانتخابات لا تقدم أي ضمانات بشأن نزاهتها مخاطبة الشعب المصري بالبقاء في بيته .

تقرأ الآن:

أحزاب معارضة وشخصيات عامة تدعو إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية

حجم النص Aa Aa

دعت أحزاب معارضة وحركات سياسية وشخصيات عامة مصرية الثلاثاء إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في مارس/ آذار المقبل والتي كاد أن يخوضها الرئيس عبد الفتاح السيسي وحيدا لولا ظهور مرشح آخر في اللحظة الأخيرة بعد انسحاب عدة مرشحين. ووصفت الحركة المدنية المصرية التي تضم الأحزاب المعلرضة والحركات والشخصيات العمومية هذه الانتخابات بالمهزلة والمسرحية العبثية.

وأعلنت "الحركة المدنية المصرية"، في مؤتمر صحفي الثلاثاء إنها لن تشارك في #الانتخابات_الرئاسية المقبلة معتبرين إياها بعملية استفتاء لبقاء الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

وقالت الحركة إن هذه الانتخابات لا تقدم أي ضمانات بشأن نزاهتها مخاطبة الشعب المصري بالبقاء في بيته "موقفنا واضح نحن نعتبر ما يحدث لا يمت للانتخابات بصلة لأنها أقرب إلى مسرحية عبثية وندعو الشعب المصري إلى مقاطعتها جملة وتفصيلا".

وقالت الحركة المدنية الديمقراطية في بيان تُلي خلال المؤتمر "ندعو جموع الشعب المصري لمشاركتنا هذا الموقف الرافض لتلك العملية جملة وتفصيلا".

وأضاف البيان "لم نعد أمام عملية انتخابية منقوصة الضمانات يمكن النقاش حول اتخاذ موقف منها.. وإنما صرنا بصدد مصادرة كاملة لحق الشعب المصري في اختيار رئيسه".

وانسحب مرشحون محتملون من السباق قبل أن يبدأ قائلين إن السلطات بذلت جهودا حثيثة للقضاء على حملاتهم الانتخابية وهي في مهدها بهجوم من وسائل إعلام وترهيب للمؤيدين وتكريس عملية الترشيح لصالح السيسي.

كما اتهمت الحركة السلطة الحالية بالغطرسة واحتكارها للرأي وحملتها المسؤولية لما تعيشه مصر في المدة الأخيرة.

وتضاف دعوة مقاطعة الرئاسيات هذه إلى دعوة مجموعة من الشخصيات العامة من بينها عبد المنعم أبو الفتوح، المترشح السابق لانتخابات العام 2012، وهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات وعصام حجي، مستشار الرئيس المؤقت السابق عدلي منصور إلى مقاطعة الانتخابات.

الحركة المدنية المصرية تأسست في ديسمبر/ كانون الثاني 2017 بهدف مواجهة ما وصفته بالتدهور الشديد في أوضاع البلاد، غياب العدالة الاجتماعية.

وتأتي دعوة المقاطعة هذه في الوقت الذي تتأهب فيه الهيئة الوطنية للانتخابات للإعلان عن القائمة النهائية للمرشحين الأربعاء.