عاجل

عاجل

مدير "فيسبوك فرنسا" يتعرض للسطو

تقرأ الآن:

مدير "فيسبوك فرنسا" يتعرض للسطو

حجم النص Aa Aa

تعرض مدير "فيسبوك فرنسا" لوران سولي للسطو في منزله في الدائرة 16 للعاصمة باريس مساء الأربعاء. وكان في الأثناء في مطبخ البيت بصحبة زوجته وأولاده، حسب صحيفة "لو باريسيان".

لم يلاحظ رجل الأعمال، المدير السابق لمكتب نيكولا ساركوزي، شيئا قبل الساعة 23 مساء. تسلل رجل أو رجلان عبر الممر الخلفي للمنزل وخلعوا باب الحمام المؤدي إلى غرفة النوم. وأغلقوا الباب بالمفتاح وفتشوا بمهل عما يريدون. وتقدر المسروقات بـ 50 إلى 80 ألف يورو.

ولد لوران سولي في 27 آذار/مارس عام 1970، في مدينة فيلفرانش على نهر السون (الرون)، وهو مدير ريادي في مجال الصناعة البصرية والسمعية في فرنسا.

درس بداية، في مدرسة نوتردام دي مونغري الثانوية في فيلفرانش على السون، حيث حصل على بكالوريوس العلوم في الاقتصاد والعلوم الاجتماعية.

ثم انضم إلى معهد الدراسات السياسية في باريس في عام 1991 وتخرج في عام 1994.

وفي خريف العام نفسه، انتسب إلى المدرسة الوطنية للإدارة (فيكتور شويلشر، 1994-1996). تخرج من في عام 1996.

بدأ حياته في منصب رئيس بلدية ثم مديرا لمكتب محافظ لوت و غارون (1996 – 1998)، ثم محافظ فار _1998 – 1999)، ثم الأمين العام لمحافظ تيريتوار دي بلفور (1999 – 2001). ثم مسؤولا عن إدارة التنسيق بالمجموعة وإدارة المشتريات في إدف (2001 – 2003). ثم أصبح مستشارا فنيا لحكومة نيكولا ساركوزي، ثم وزيرا للدولة ووزيرا للداخلية والأمن الداخلي والحريات المحلية(2004).