عاجل

عاجل

هل تستخدم مذكرة سرية لإقالة خصوم ترامب؟

تقرأ الآن:

هل تستخدم مذكرة سرية لإقالة خصوم ترامب؟

حجم النص Aa Aa

أعرب مكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي آي" عن قلقه العميق، بشأن مدى دقة مذكرة سرية من لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون، على وشك أن يتم نشرها.

وثيقة سرية

وبحسب التسريبات فإن المذكرة تدين تلاعبا وأسلوبا مناهضا للرئيس الأمريكي دونالد ترامب داخل وزارة العدل، ويستند جمهوريون خاصة على طلب يتعلق بتمديد إبقاء مستشار ترامب خلال حملته الانتخابية كارتر بيج تحت التنصت.

ويريد مكتب التحقيقات ألا يتم نشر هذه الوثيقة، وبحسب مصادر مقربة من البيت الأبيض فإن الوثيقة سيتم نشرها اعتبارا من هذا اليوم الخميس، رغم تحذير موظفين كبار في وزارة العدل من أن المذكرة ربما تحتوي على معلومات سرية للغاية.

أداة حرب

وقد أصبحت هذه المذكرة منذ أيام أداة حرب دائرة منذ أشهر بشأن التحقيقات المفتوحة، تتعلق باحتمال تدخل روسي في انتخابات الرئاسة لسنة 2016 واحتمال وجود مؤامرة بين فريق حملة ترامب وموسكو. وقد تم تشكيل فريقين في هذين التحقيقينن فمن جهة نجد روبرت مولر، المحقق الخاص الذي يقود فريقا من الخبراء المستقلين والذي أخضع عديد المقربين من ترامب إلى التحقيق. ومن جهة أخرى نجد الرئيس نفسه وخبراء جمهوريين، يحاولون تفنيد تحقيق روبرت مولر بشتى السبل.

مساع لإقالة مولر وروزنشتاين

ويعتبر الجمهوريون أن حالة القلق التي أعرب عنها مكتب التحقيقات الفدرالي لا تعكس الحقيقة، وأن اعتراضات المكتب ووزارة العدل تعد مضللة. وبحسب مسؤول في الرئاسة الأمريكية فإن المذكرة الواردة في أربع صفحات والتي سلمت إلى البيت الأبيض ينظر فيها مستشارون قانونيون لمعرفة إذا ما كان يتعين نشرها أو لا، لأسباب تتعلّق بالأمن القومي. وكان ترامب قال خلال خطابه "حالة الاتحاد" إنه من الوارد جدا أن يتم النشر. في الأثناء يؤكد ديمقراطيون أن هدف المذكرة هو إقالة مولر، والرجل الثاني في وزارة العدل رود وروزنشتاين.