عاجل

عاجل

اكتشاف الديناصور "منصوراصورس" في مصر

تقرأ الآن:

اكتشاف الديناصور "منصوراصورس" في مصر

اكتشاف الديناصور "منصوراصورس" في مصر
حجم النص Aa Aa

اكتشف فريق من العلماء نوعا جديدا من الديناصورات في صحراء مصر يلقي الضوء على التاريخ الغائب للديناصورات في قارة أفريقيا، ويؤكد وجود اتصال بين القارة السمراء وأوروبا قبل نحو 75 مليون سنة.

وتم تسمية الديناصور المكتشف بمنطقة تنيدة بالواحات الداخلة بالصحراء الغربية المصرية، باسم "منصوراصورس"  ويحمل الرقم العلمي (MUVP-200)، وتُعَدُّ الأحرف (MUVP) اختصارًا لاسم مركز جامعة المنصورة للحفريات الفقارية باللغة الإنجليزية، نسبة إلى الجامعة التي ينتمي إليها الفريق البحثي الذي اكتشفه.

واكتشف العلماء حفريات تعود إلى أواخر العصر الطباشيري، وهي فترة متأخرة من تاريخ الديناصورات في القارة كانت تتراوح بين 100 مليون عام و66 مليون عام.

وتشير الأبحاث إلى العلاقة الوثيقة بين الديناصور المكتشف وأقربائه في أوروبا إلى أن الفقاريات الأرضية تشتتت وانتشرت بين أوراسيا وشمال أفريقيا بعد انفصال أفريقيا عن أميركا الجنوبية قبل 100 مليون سنة مضت، وهذه النتائج تتعارض مع الفرضيات التي كانت تقول إن الديناصورات التي عاشت في أفريقيا كانت معزولة تماما خلال العصر الطباشيري ما بعد السينوماني.

ووصف العلماء الكشف عن الديناصور، الذي عاش في أفريقيا قبل نحو 80 مليون عام، بأنه "مذهل".

ويصل طول حفرية الديناصور العملاق، وهو من آكلات العشب، إلى ما يعادل حافلة مدرسية، ووزنه يعادل وزن فيل، ويتميز بطول العنق فضلا عن وجود رقائق عظمية في تكوين الجلد.