عاجل

عاجل

"أرامكو" و"غوغل" وصفقة "وادي السيلكون" في السعودية

تقرأ الآن:

"أرامكو" و"غوغل" وصفقة "وادي السيلكون" في السعودية

حجم النص Aa Aa

تعتزم شركتا النفط السعودية العملاقة "أرامكو" والشركة الأم لشركة "غوغل" الأمريكية إبرام صفقة كبرى لبناء مركزو تكنولوجي ضخم داخل المملكة السعودية على غرار "وادي السيليكون" في ولاية سان فرانسيسكو غرب الولايات المتحدة الأمريكية.

وحسب مصادر إعلامية فإن الشركتين تجريان مباحثات اقتربت من الوصول إلى صيغة الاتفاق النهائي، والذي بموجبه ستدعم الشركة الأم لغوغل شركة أرامكو في بناء مراكز البيانات الكبرى في السعودية.

وحسب صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية: إنه من غير الواضح ما هي البيانات التي ستديرها وتستضيفها "ألفابيت" في تلك المدينة التكنولوجيا، وما البيانات التي ستتحكم فيها "أرامكو".

وتجري مجموعة من كبار المسؤولين التنفيذيين في أرامكو وألفابيت، محادثات لعدة أشهر، حول المشروع المشترك المحتمل، وشارك فيها الرئيس التنفيذي للشركة الأمريكية، لاري بيدج، وشجعها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ولم يتم بعد كشف التفاصيل الرسمية للاتفاق، ولا متى سيتم الانتهاء من كافة بنود تلك الصفقة، ولا المبلغ المتوقع أن يتم إبرامه فيها، لكن حجم المشروع المشترك المحتمل غير واضح، إلا أن الصحيفة الأمريكية أشارت إلى أنه قد يكون كبيرا بما فيه الكفاية ليصبح مدرجا في البورصة السعودية.

وحسب الصحيفة المذكورة فإن تلك الصفقة ستدعم برنامج ولي العهد السعودي فيما يتعلق بإحداث نقلات نوعية في بلاده، والمعروفة باسم "رؤية 2030″، التي

تهدف إلى إنهاء مرحلة اعتماد السعودية على مادة النفط كمصدر أساس من مصادر اقتصادها الوطني.

وتسعى "غوغل" من وراء هذه الصفقة إلى الابتعاد عن منافستها مع شركتي "أمازون" و"مايكروسوفت" في مجال تأجير الطاقة الحاسوبية والتخزين عبر الإنترنت، وذلك بإبرام صفقة عملاقة مع المملكة ومنطقة الخليج بشكل عام، خاصة وأن "أمازون" كانت تخطط لبناء مخزن بيانات عملاق في البحرين فيما أعلنت "مايكروسوفت" عن نيتها إطلاق مخزنين عملاقين في جنوب أفريقيا.