عاجل

عاجل

محاكمة أربع عاملات نظافة بتهمة سرقة ملابس من متجر "إتش أند أم" تقدر بأكثر من 100 ألف يورو

تقرأ الآن:

محاكمة أربع عاملات نظافة بتهمة سرقة ملابس من متجر "إتش أند أم" تقدر بأكثر من 100 ألف يورو

حجم النص Aa Aa

تبدأ محكمة جنح مرسيليا جنوب فرنسا خلال الأشهر القليلة القادمة محاكمة أربع عاملات نظافة بتهمة سرقة مئات الملابس وأدوات التجميل من متجر "H&M" بمرسيليا، حيث كن يعملن على مدار السنتين الماضيتين.

وعرفت القضية إعلاميا باسم "عصابة عاملات النظافة" ، حيث شكلت المتهمات الأربعة عصابة للسطو على المتجر الشهير.

ووفقا لصحيفة "لابروفانس" الفرنسية، بدأت وقائع القضية في فبراير 2016، حين بدأت عاملتان تابعتان لشركة نظافة بسرقة متجر الملابس اللاتي كن يعملن به، وذلك عن طريق دس الملابس المسروقة بين أدوات النظافة، قبل أن يقمن بإزالة القطعة المعدنية المانعة للسرقة الموجودة على الملابس من خلال تمريرها على الجهاز المخصص لذلك.

وفي ديسمبر الماضي، انضمت عاملتان إضافيتان إلى تلك العصابة، دون أن يستبعد المحققون اتباع عاملات آخريات لهذا الأسلوب خلال العامين الماضيين.

وافتضح أمر "العصابة"، حين بدأت إدارة المتجر في اكتشاف "نقص ملحوظ" في مخزون الملابس دون أي دليل على بيعها، ما دفعها إلى فتح تحقيق في الأمر ومراقبة العاملات عن كثب لعدة أسابيع.

واعتقلت الشرطة المتهمات الأربعة ووضعتهن قيد الحبس الاحتياطي يوم الأربعاء الماضي، لحين محاكمتهن.

وبتفتيش منازل العاملات، عثرت الشرطة على مئات الملابس من العلامة التجارية "H&M" ، وقدرت أثمانها بأكثر من 100 ألف يورو.

وخلال التحقيقات ، اعترفت المتهمات بارتكابهن السرقة، بدافع "العوز"، في حين أكدن أنهن استطعن بيع العديد من القطع المسروقة.