عاجل

عاجل

رغد صدام حسين تخرج عن صمتها

تقرأ الآن:

رغد صدام حسين تخرج عن صمتها

رغد صدام حسين تخرج عن صمتها
حجم النص Aa Aa

أعربت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين عن استغرابها لورود اسمها ضمن قائمة المطلوبين للسلطات العراقية. وأشارت رغد صدام إلى أنها لم تدلِ بأي تصريح منذ مقتل والدها في العام 2006.

وقالت رغد صدام حسين في تصريح تلفزيوني: "من أصدر هذه القوائم وأدرج اسمي يعيش في غابة وليس في قانون"، وأضافت: "إن هذا الخبر يتردد منذ العام 2006، والدولة التي كنت أقيم بها أكدت لي أكثر من مرة أن شؤوني تحت المجهر، وكافة أموري معلومة للجميع".

"هناك خرق بشع للقوانين في العراق، لم أتول أي منصب في بلادي حتى عام 2003".

رغد صدام حسين. ابنة الرئيس الراحل صدام حسين.

وهاجمت ابنة صدام حسين الحكومة العراقية بقولها: "إنها مجموعة ليس لديها عمل سوى رغد، في الوقت الذي يعاني فيه البلد من الاحتلال". ونفت رغد صدام حسين الأخبار التي ترددت حول دخولها إلى تكريت، حيث شددت على أنها لم تدخل الأراضي العراقية نهائيًّا منذ خروجها منها في العام 2003.

وشددت رغد صدام حسين على أنها لم تقدم أيّ تصريح منذ رحيل صدام، مضيفة: "لا أعرف كيف أخاطب أشخاصاً رضوا أن يكونوا عملاء". وأكدت: "أنا لم يكن لدي أي منصب بالدولة العراقية، أنا أم لخمسة أولاد، وتهمتي دفاعي عن والدي، فمن تقبل التخلي عن والدها في تلك الظروف؟ وأضافت: "لو تعاد الكرة سأقف بجانب والدي أيضاً، فلم أتربَ على الوقوف ضدّ والدي".

واعتبرت ابنة الرئيس الراحل صدام حسين أن "هناك خرق بشع للقوانين في العراق"، مشددة على أنها لم تتول أي منصب في بلادها حتى عام 2003.

وذكرت رغد أن البلد الذي يستضيفها أبلغها أن نبأ إدراج اسمها في قوائم المطلوبين غير صحيح، مشيرة في نفس الوقت إلى أنها ستقاضي يوما ما كل من أساء إليها بغير حق.

وكانت السلطات العراقية قد نشرت مؤخرا قوائم ضمت أسماء 60 شخصا من أهم المطلوبين، كان بينها اسم رغد صدام حسين عددا من أقربائها مثل رافع عبد اللطيف طلفاح، مصطفى فارس، صعب الحسن المجيد، عمر وايمن سبعاوي، أحمد وطبان فضلا عن قيادات في حزب البعث العربي الاشتراكي مثل محمد يونس الأحمد، رشيد طعان كاظم، فوزي مطلك الراوي. وقيادات عسكرية سابقة في الجيش العراقي مثل سيف الدين فليح حسن، محمود ابراهيم حمادي، خضير المشهداني، الفريق الركن غزوان سبتي فرج، جليل طاهر الحبوش، اضافة الى عضو مجلس النواب السابق عبد الناصر الجنابي.

وضمّت القائمة أسماء تم اعتقالها مثل عضو قيادة حزب البعث عبد الباقي عبد الكريم السعدون وحامد يوسف الزوبعي والاخر قتل اثناء عمليات ضد تنظيم داعش وحامد الراوي وأبو أيوب المصري.

وجميع المطلوبين عراقيين، ما عدا لبناني واحد هو الأمين العام السابق للمؤتمر القومي العربي معن بشور، الذي تتهمه بغداد بتجنيد مقاتلين "للمشاركة في الأنشطة الإرهابية" في العراق. وتعليقا على ذلك، قال بشور: "إن هذه الرواية تعود لحقبة الغزو الأميركي للعراق حين كنا داعمين للمقاومة العراقية. نعم كنا نقوم بأنشطة ضد الاحتلال الأميركي وأتحدى نشر أسماء من قمت بتجنيدهم".

وتساءل البعض لماذا خلت قائمة الموقوفين من إسم زعيم ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي