عاجل

عاجل

كارلس بويغديمونت..100 يوم من العزلة

تقرأ الآن:

كارلس بويغديمونت..100 يوم من العزلة

حجم النص Aa Aa

لقد مضى 100 يوم منذ فرار كارلس بويغديمونت من برشلونة إلى بروكسل. منذ بداية منفاه واصل الرئيس المخلوع الكتالوني استراتيجية غريبة في تعامله مع وسائل الإعلام، و الصحافة الدلوية بشكل خاص.وغالبا ما يترك بعض الشك يعتورظهوره العلني. لدى وصول كارليس بويغديمونت أصبح يقيم في فندش، هوتيل بريزينت، ببروكسل قبل أن ينتقل إلى فيلا قام بتأجيرها في واتيرلو،وبالنسبة لمحاميه بول بيكيرت،فإن الإفصاح عن بعص ما يتعلق ببوغديمونت،إنما يرتبط بالسرية المهنية.

Point of view

إن الإفصاح عن بعص ما يتعلق ببوغديمونت،إنما يرتبط بالسرية المهنية.

بول بيكيرت محامي كارلس بوغديمونت

REUTERS/Yves Herman

في بروكسل كارلس بويغديمونت لا يفارق ملازمة أحد رفقائه وهو رجل الأعمال خوسيه ماريا ماتامالا. ومن الناحية السياسية، يمكن للزعيم الكاتالوني أن يعول أيضا على دعم القوميين الفلمنديين والانفصاليين من حزب ن.في آي، يقول محاميه: "أعتقد أن ذلك الدعم يشكل بالنسبة له دعما معنويا كبيرا،.

والمثير للدهشة أن القوميين الفلمنديين أشادوا وصفقوا لخطاب بوغديمونت الذي ألقاه باللغة الفرنسية ونال إعجاب الحاضرين،على ما يبدو،وسأله أحد الشباب من الناشطين في وسائل التواصل الاجتماعي،عن مستوى كارلوس بوديغمونت باللغة الفلمندية،أجابه الرئيس المخلوع،اعترف له أنه لا يعرف من لغة موليير سوى جملتين، مارسي، و سيلفوبلي. هذا ودعا رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي الانفصاليين في إقليم كتالونيا إلى تسمية مرشح "يحترم القانون" لرئاسة الإقليم، خلفا للرئيس المقال كارلس بوجديمون الذي أصدرت مدريد بحقه مذكرة توقيف.

وأعرب راخوي في تجمع للحزب الشعبي في قرطبة (جنوب إسبانيا)- عن أمله بتسمية شخص "ينظر إلى الأمور بطريقة أخرى، ويقول أنا سياسي ولهذا السبب سأحترم القانون".

وكانت الحكومة المركزية في مدريد أقالت بوجديمون -المقيم في المنفى- وحكومته في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ووضعت كتالونيا تحت وصايتها بعد ساعات من إعلان "استقلال" الإقليم في برشلونة.

ونال الانفصاليون الأغلبية المطلقة في برلمان كتالونيا، إثر انتخابات إقليمية مبكرة في 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي