عاجل

عاجل

روسيا تستعين بالماعز الفرنسي للتغلب على العقوبات الأوروبية

تقرأ الآن:

روسيا تستعين بالماعز الفرنسي للتغلب على العقوبات الأوروبية

روسيا تستعين بالماعز الفرنسي للتغلب على العقوبات الأوروبية
حجم النص Aa Aa

بعد غزو روسيا لأوكرانيا، فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على موسكو. فاتخذ الرئيس فلاديمير بوتين إجراءات جوابية بإيقاف استيراد البضائع من الغرب. وأدت هذه الإجراءات الجوابية ضمن غيرها من الخطوات إلى حفز تطور القطاع الزراعي الروسي كجزء من برنامج حكومي يدعو إلى إيجاد "المنتج المحلي الذي يحل محل المستورد". وفي إطار العملية المذكورة وصل الماعز الفرنسي إلى سيبيريا.

يعتبر الحليب والجبن من المواد الأساس التي شملتها العقوبات عقب غزو أوكرانيا، إذ اختفى الجبن الفرنسي من رفوف المحلات التجارية على الفور.

بدات الرحلة في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2016، ووصل نحو 1000 رأس من الماعز إلى وجهتهم الجديدة في سيبيريا. اشترت الماعز شركة كبرى للتعدين، التي قررت أن تستثمر في الماعز لإنتاج الأجبان. وقد ازداد عدد الرؤوس من 1000 إلى 1800 الآن. وتطبق رقابة عالية على عملية التربية والإنتاج.

يتم بيع المنتجات حاليا، في منطقة واحدة فقط، وهي يكاترين بورغ. وتلقى العملية النجاح.

ويهدف المشروع إلى إنتاج 600 كيلو يوميا. لكن ليس هذا هو الهدف النهائي، بل ستستمر الشركة بتطوير طاقاتها الإنتاجية في هذا المجال، حتى ولو عادت الأجبان الفرنسية إلى الأسواق الروسية.