عاجل

عاجل

التينور الفرنسي بنجمان برنهايم يتحدث عن أوبرا "إكسير الحب"

تقرأ الآن:

التينور الفرنسي بنجمان برنهايم يتحدث عن أوبرا "إكسير الحب"

التينور الفرنسي بنجمان برنهايم يتحدث عن أوبرا "إكسير الحب"
حجم النص Aa Aa

قبل أقل من ساعتين من بدء عرض أوبرا "إكسير الحب" في دار الأوبرا بفيينا، تمكنت كاميرا يورونيوز من دخول مقصورة التينور الفرنسي بَنجمان بِرنهايم وسألته عن دور نِمورينو الذي يجسده.

بِرنهايم : "إنه أولُ عملٍ لي هنا، وأول مرة أؤدي فيها هذا الدور. كل ما أطمح إليه هو تجسيد الدور بارتياح. وإنْ أحب الجمهور أدائي سأكون في غاية السعادة."

بَنجمان بِرنهايم: "يفصلنا عن العرض ساعة وربع تقريبا، وأنا في غاية الحماس."

موفدة يورونيوز إلى فيينا آن غلماريك سألت المغني الشاب : "هل تعرفت على الخشبة سابقا؟" فأجابها : "كلا سأذهب بعد عشر دقائق، لاكتشاف الفضاء والديكور والصوت والخشب ورائحة المكان."

وأضاف : "في الواقع، اللحظة الأكثرُ إبداعا تتجلى عندما نكون في فضاء جديد، وليس في مكان معروف. في هذا النوع من الأوقات تحدث الأمور الأكثر امتاعا."

بَنجمان بِرنهايم: "عندما أغني عموما، سواءٌ لتأدية دور جديد أو في إعادة، أَصِلُ إلى الأوبرا قبل بداية العرض، لأدخل في عالم الخشبة وأحس بطاقتها الخاصة. إنني أواظب على الحضور باكرا لأجد السكينة وأشعر بالمسرح."

وعن التحضيرات التي يقوم بها قبل كل عرض قال بِرنهايم: "أديت، قبل بضع دقائق، تمارين إحماء الصوت بهدوء، دون إنهاك الحبال الصوتية. أحرص في العادة على تجنب الغناء قبل يوم من العرض، من أجل ادخار طاقتي. إنه نمط حياة، لابد من معرفة النفس، والإصغاء جيدا إلى متطلبات الجسد والصوت. فلا بد لنا من احترام آلتنا."

بَنجمان بِرنهايم: "ما يتطلبه أداء الأوبرا يختلف بشكل تامٍ عن أداء موسيقى الروك. لأننا نغني دون مكبراتٍ أو مُساعدةٍ صوتية. يخترق الصوت وحيدا الأوركسترا، وهذا يتطلب جدية كبيرة."

وبعد بضع دقائق اتجه المغني الثلاثيني إلى خشبة مسرح دار أوبرا فيينا ليواجه الجمهور النمساوي الذوّاق.

المزيد من موسيقي