عاجل

عاجل

نبيذ ماديرا تجربة نسائية رائدة في عالم ذكوري

تقرأ الآن:

نبيذ ماديرا تجربة نسائية رائدة في عالم ذكوري

حجم النص Aa Aa

من جزيرة ماديرا البرتغالية، تخبرنا زميلتنا آن غليمارك عن تجربة فريدة من نوعها في عالم انتاج وتسويق النبيذ.

جوزي أنتونيو دي كواتا بيتا رئيس تعاونية فونشال الزراعية تحدث عن هذا النبيذ وعلامته التجارية الجديدة التي أُطلِقت قبل سنوات ويقول “قمنا بدراسة للسوق وخلُصنا الى أنه من الممكن تأسيس شركة لإنتاج وتسويق نبيذ ماديرا الاستثنائي. لقد راهنّا على براعة نساء ماديرا لجذب جمهور شاب وأنثوي”.

كيف يمكن للشركات المتوسطة والصغيرة من غزو الأسواق العالمية

  • أعمال صغيرة قليلة في أوروبا تصدر منتجاتها أو خدماتها خارج الاتحاد الأوروبي. لكن الدراسات أظهرت أن الشركات الصغيرة والمتوسطة العالمية خلقت فرص عمل وابتكرت أكثر من مثيلاتها التي اكتفت بتحديد أعمالها على الصعيد الوطني
  • بالنسبة لشركة تصنع النبيذ في ماديرا، التوسع للوصول الى دول العالم هو جزء حساس من أعمالها. منتجو علامة “نبيذ ماديرا” جميعهم من النساء إضافة الى ان هذا النبيذ هو قليل الكحول (17% تقريباً). هدف هؤلاء النساء هو جذب نساء العالم وبيع انتاجهم العالي الجودة في أسواق العالم
  • المشروع بأكمله، بدءاً من المزارعين الى مراقبة العنب وإنتقاء حباته ثم انتاجه وتعبئته وبيعه، تديره نساء لهن مؤهلات عالية
  • بين عامي 2016 و2017، مبيعات “نبيذ ماديرا” تضاعفت بنسبة 100%، وفاز هذا النبيذ بجوائز عالمية
  • “نبيذ ماديرا” بدأ مع تعاونية فونشال الزراعية، وحاز المشروع على دعم الاتحاد الأوروبي عن طريق برنامج التنمية الاقليمية. وشارك في مسابقة “جائزة ترويج المؤسسات” عن فئة “دعم الاعمال الدولية”
  • هذه الجائزة الأوروبية تمنح للمؤسسات والمشاريع الأوروبية التي تروج لريادة الأعمال على الصعيد الوطني والاقليمي والمحلي

هذه العلامة التجارية عرفت نجاحاً عالمياً …

ست نساء وقفن خلف هذه العلامة التجارية الجديدة لنبيذ ماديرا. إنها أول علامة جديدة منذ منذ ثمانين عاماً. وقد أُطلِقت في سوق يسيطر عليها الرجال بدءاً من الانتاج وحتى الاستهلاك.

ولغزو المستهلكين المستهدفين وجب إبتكار طريقة لتطوير هذا المنتج. وتؤكد سوزان بيدرو مسؤولة المكتب المالي لهذه المؤسسة الحديثة “الابتكار في هذا المشروع يكمن في فريق مؤلف من نساء فقط، ونسبة ضئيلة من الكحول، وإنتقاء يدوي للعنب المزروع على جزيرة بورتو سانتو”.

للحصول على تسمية “نبيذ ماديرا“، يجب أن يعتق النبيذ ثلاث سنوات على الأقل.

عام 2016 طُرِح “نبيذ ماديرا” الجديد في الاسواق. وبفضل شبكة التوزيع لتعاونية فونشال الزراعية، نجاحه جاء سريعاً. لقد فاز بجوائز عدة في مسابقات دولية.

وتضيف سوزان بيدرو “مبيعاتنا تضاعفت بين عامي 2016 و2017، خاصة بفضل الطلب عليه في الولايات المتحدة. بمناسبة يوم المرأة في الثامن من آذار/مارس هذا العام، سنسوق أول نبيذ لنا معتّق مدة خمسة أعوام”.

بتمويل أوروبي بنسبة الثلثين، هذه المبادرة سمحت بخلق وظائف ست وأعطت لمزارعي الكروم المحليين فرصاً جديدة. إنها تجربة وصلت الى تصفيات الجوائز الأوروبية للترويج لريادة الأعمال عن العام 2017 وذلك عن فئة التدويل.

اما المرحلة التالية لهذه العلامة الجديدة فيقول جوزي انتونيو دي كواتو بيتا إنه لهذا النبيذ كل مقومات النجاح “إبتكارٌ، وتسويق وثقافةٌ وتاريخ: نبيذ ماديرا هذا لديه كل مقومات النجاح لدى الشباب والنساء، في البرتغال كما على الصعيد العالمي”.

ولمن يرغب بالقيام بتجربة مشابهة فيجب أن يؤمن بها كما يؤكد وينصح رئيس التعاونية “إذا كان لدينا مشروع جيد، وفريق جيد ونؤمن به، إضافة لدعم السلطات المحلية والوطنية، ومعرفة استخدام الكمبيوتر، فكل شيء ممكن. للفوز، يجب الإيمان بأننا الأفضل”.