عاجل

عاجل

تعرف على أبرز حوادث الطيران المدني الروسي خلال الألفية الجديدة

تقرأ الآن:

تعرف على أبرز حوادث الطيران المدني الروسي خلال الألفية الجديدة

حطام طائرة تابعة لشركة الروسية "ساراتوف" للطيران سقطت في منطقة موسكو
© Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

مع إعلان وكالة "إنترفاكس" الروسية للأنباء عن سقوط طائرة تابعة لشركة "ساراتوف" في منطقة موسكو، الأحد، ومقتل جميع من كانوا على متنها: 65 راكبا إضافة إلى ستة من طاقمها، نستعرض فيما يلي، أبرز حوادث الطيران الروسي المدني خلال الألفية الجديدة.

2016:

في كانون الأول/ديسمبر 2016، تحطمت طائرة عسكرية من طراز "تي يو 154"، فوق البحر الأسود، كانت في طريقها إلى سوريا، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها، 93 شخصا، من عسكريين وصحفيين و 64 من أعضاء فرقة الكسندروف للموسيقى العسكرية.

2015:

في تشرين الثاني/أكتوبر 2015، سقطت طائرة ركاب من طراز "إيرباص 321"، تابعة لشركة الخطوط الجوية الروسية، "متروجيت". الرحلة التي حملت الرقم 9268، كانت فى طريقها من شرم الشيخ إلى سان بطرسبورج في روسيا، وتحطمت شمال سيناء، ما أودى بحياة جميع ركابها البالغ عددهم 224، منهم 217 راكبا وسبعة من أفراد الطاقم.

2008:

في أيلول/سبتمبر 2008، تحطمت طائرة بوينغ 737-505 تابعة لشركة الطيران الروسية "إيروفلوت نورد"، كانت تقوم برحلة من موسكو إلى بيرم، وخلال هبوطها، مال الجناح الأيسر وضرب الأرض، ما أدى إلى مقتل ركابها الـ 88 شخصا، وتدمير 11 كم من مدرج المطار.

2006:

في آب/أغسطس 2006، سقطت طائرة ركاب من طراز "توبوليف 154"، تابعة لشركة الخطوط الجوية الروسية، "بولكوفو". حملت الرحلة 612، وكانت فى طريقها من أنابا إلى سان بطرسبرغ الروسيتين، وتحطمت بالقرب من قرية سوخا بالكا في أوكرانيا، مما أسفر عن مقتل 160 راكبا و10 من أفراد طاقمها.

2006:

في تموز/ يوليو 2006، تحطمت طائرة ركاب من طراز آيرباص A310-300 تابعة لشركة الطيران "سيبيريا". كانت الرحلة رقم 778 فى الطريق من موسكو إلى مدينة إيركوتسك، وهبطت في مطار وانزلقت على المدرج قبل أن تصطدم بالجدار الخرساني، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها، 203 شخصا.

2001:

في تموز/يوليو 2001، مرة أخرى الطائرة من طراز "توبوليف 154"، تابعة لشركة الطيران "فلاديفوستوك" الروسية، كانت متوجهة من إيكاترينبرج إلى فلاديفوستوك، وحملت الرقم 352. وتحطمت أثناء هبوطها في المطار ما أودى بحياة جميع ركابها، وعددهم 145 شخصا.