عاجل

عاجل

بروكسل وألبانيا.. إبرام اتفاق لمجابهة تدفق اللاجئين

تقرأ الآن:

بروكسل وألبانيا.. إبرام اتفاق لمجابهة تدفق اللاجئين

بروكسل وألبانيا.. إبرام اتفاق لمجابهة تدفق اللاجئين
حجم النص Aa Aa

قال الاتحاد الاوربى اليوم الاثنين إنه توصل الى اتفاق لمساعدة البانيا فى إدارة الحدود ونشر فرق هناك للاستجابة لتدفقات المهاجرين المحتملة. وأشاد المفوض الأوروبي المكلف بشؤون الهجرة والمواطنة ديميتريس أفراموبولوس بالبانيا وما بذلته من جهود لإبرام الاتفاق “الذى سيكون نموذجا يحتذى فى ترتيبات مماثلة … مع شركاء اخرين فى غرب البلقان”. وقال بيان صادر عن المفوضية الاوربية ان الاتفاق، وهو الاول من نوعه فى المنطقة، “سيزيد من تعزيز الأمن على الحدود الخارجية للاتحاد الاوروبى”.

ينبغي على باقي الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي التصديق على الاتفاق من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، ثم يتم التوقيع عليها من قبل الطرفين قبل أن تتمكن الوكالة الأوروبية للحدود وخفر السواحل من تنفيذ الأنشطة التنفيذية ونشر فرق في ألبانيا. وقال وزير الداخلية الالبانى فاتمير شافاج ان الحكومة وقعت ايضا مذكرة تفاهم مع الاتحاد الاوربى حول “مبادرات ملموسة فى سياسات مكافحة المخدرات”. وتزعم الحكومة أن البانيا لم تعد مفترق طرق لتهريب المخدرات.من جانبه، حث أفراموبولوس ألبانيا على “استغلال الفرصة كاملة والتقدم بطلب للحصول على أموال” لمحاربة إنتاج المخدرات واستهلاكها.
يذكر أنه تم منح ألبانيا صفة مرشحة لعضوية الاتحاد الأوروبي في عام 2014، حيث تأمل في أن تنطلق مفاوضات الانضمام إلى الاتحاد العام الجاري.

بروكسل تكشف عن استراتيجيتها الجديدة لغرب البلقان وتفتح أبوابها للانضمام إليها

يتعين على الجبل الأسود وصربيا تسريع وثيرة الإصلاحات من أجل الانضمام الى الاتحاد الاوروبي. هذا وقد اأفصحت المفوضية الأوروبية عن استراتيجيتها الجديدة لغرب البلقان،والتي تهدف إلى دمج الدول الست غير الاعضاء في الاتحاد الأوروبي بالمنطقة، وهي صربيا والبوسنة والهرسك ومونتنيغرو وكوسوفو ومقدونيا وألبانيا.لكن تلك الدول لا تزال تقبع أنظمتها في براثن الفساد المستشري و خروق بينة لسيادة القانون و احترام مبادىء حقوق الإنسان.

وتقدر بروكسل أن بلغراد يمكنها الانضمام إلى الاتحاد بحلول عام 2025. ويتجلى أن الجبل الأسود في وضع أفضل، لأنه عضو بالفعل في حلف شمال الأطلسي، في حين لا تزال صربيا محاصرة بين موسكو والغرب.يوهانس هانس،المفوض الأوروبي المكلف بملف سياسة الجوار الأوروبية والتوسيع
“من وجهة النظر الأوروبية من المهم أن نفهم إذا ما كنا سنقوم تصدير الاستقرار أو باستيراده، نحن نتحدث هنا عن منطقة بها 18 مليون نسمة.هذا وحذر جون كلود يونكر،رئيس المفضوية الاوروبية، من أن الدول المرشحة عليها حل نزاعاتها الحدودية قبل أن تتمكن من الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.ومازالت الكتلة الأوروبية تتعامل مع نزاع حدودي بين دولتي سلوفينيا وكرواتيا، وهما من بين الدول الأعضاء.