عاجل

عاجل

البغدادي "يعيش أيامه الأخيرة" في شرق سوريا

تقرأ الآن:

البغدادي "يعيش أيامه الأخيرة" في شرق سوريا

البغدادي "يعيش أيامه الأخيرة" في شرق سوريا
حجم النص Aa Aa

أعلن مسؤول من وزارة الداخلية العراقية أن زعيم تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي ما زال على قيد الحياة ويتلقى العلاج في مستشفى تابع للتنظيم المتطرف في منطقة الجزيرة شمال شرق سوريا.

في تصريح إلى صحيفة الصباح العراقية، أكد أبو علي البصري، مدير عام الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية أن إبراهيم عواد السامرائي الملقب بالبغدادي يعاني من “كسور وجروح خطيرة في ساقه وجسمه منعته من المشي بمفرده“، موضحا أنه “أدخل مؤخرا إلى مشفى لداعش في منطقة الجزيرة السورية”.

كما أكد المسؤول العراقي أن زعيم التنظيم المتطرف يعاني من “تدهور صحي ونفسي“، مشيرا إلى أن هذه المعلومات “لايرقى إليها الشك“، وأنه تم الحصول عليها عن طريق “مصادرنا المتغلغلة في جسد الكيان الإرهابي“، على حدّ وصفه.

ونقلت الصحيفة عن البصري قوله إن البغدادي “بات يعيش أيامه الأخيرة بمساعدة معاونيه” في المنطقة الجزيرة السورية المحاذية للحدود العراقية حيث لا تزال تتواجد فيها عناصر لتنظيم الدولة الإسلامية.

ووصف أبو علي البصري حالة البغدادي بـ “الخطيرة“، بحسب المراقبة السرية لخلية الصقور التابعة لوزارة الداخلية العراقية والتحاليل والكشوف المرضية التي تم الحصول عليها، فضلا عن إصابته بداء السكري”.

للمزيد: داعش يعدم أحد دعاته حرقا بعد تلميحه بمقتل البغدادي

لماذا تنازل البغدادي عن قيادة التنظيم خمسة أشهر؟

وفي السياق ذاته أفاد مسؤولون أميركيون الاثنين أن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أصيب بجروح في غارة جوية في أيار / مايو من العام الماضي واضطر إلى التخلي عن قيادة المجموعة المتشددة لمدة خمسة أشهر بسبب إصابته بجروح بالغة.
وقال المسؤولون إلى شبكة سي إن إن الأميركية إن معلوماتهم تستند إلى تقارير من معتقلين كانوا محتجزين لدى التنظيم وخرجوا بعد أشهر من الغارة الجوية المذكورة. مع الإشارة إلى أن إصابات البغدادي لم تهدد حياته، ولكنها كانت كفيلة بمنعه عن الاستمرار في قيادة العمليات.
ففي ذلك الحين، كان التنظيم المتطرف على وشك أن يفقد السيطرة على مدينة الموصل العراقية كليا، فيما كانت القوات المدعومة من الولايات المتحدة الأميركية تحاصر مدينة الرقة التي كانت تعرف حينها باسم عاصمة التنظيم في سوريا.
ومن غير الواضح بالنسبة للمسؤولين ما إذا كانت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية المسؤولة عن هذه الهجوم، أو إن كانت إصابة البغدادي ناجمة عن ضربة روسية.

قائمة عراقية بالمطلوبين بينهم رغد صدام

وكانت السلطات العراقية نشرت الأسبوع الماضي قائمة لـ“قيادات الإرهاب المطلوبة دوليا“، وعلى رأسها البغدادي “خليفة” التنظيم المتطرف، كما ضمت القائمة أيضا صورة لرغد صدام حسين ابنة الرئيس العراقي الأسبق.

للمزيد: رغد صدام حسين تخرج عن صمتها

قُتل البغدادي أم لم يقتل؟

وكان الجيش الروسي أعلن فى منتصف حزيران/ يونيو 2017 أنه يحاول إثبات ما إذا كان البغدادي قتل في غارة جوية روسية بسوريا في 28 أيار/مايو خلال اجتماع لقياديي التنظيم بالقرب من الرقة.

للمزيد: الجيش الروسي يرجح مقتل البغدادي في غارة بسوريا الشهر الماضي

لكن في الأول من أيلول/ سبتمبر، رجح مسؤول عسكري أمريكي كبير أن يكون البغدادي على قيد الحياة، وأنه مختبىء في وادي الفرات شرق سوريا.

للمزيد: البنتاغون يعلن أن البغدادي لا يزال حيا

وفي نهاية العام 2016 رفعت الولايات المتحدة المكافأة التي كانت قد رصدتها لمن يدلي بمعلومات عن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي لأكثر من المثلين، وعرضت 25 مليون دولار لمن يقدم معلومات تساعد على تحديد موقعه أو إلقاء القبض عليه أو إدانته.