عاجل

عاجل

خبير طيران روسي: الجليد قد يكون سبب سقوط الطائرة

تقرأ الآن:

خبير طيران روسي: الجليد قد يكون سبب سقوط الطائرة

© Copyright :
يورونيوز
حجم النص Aa Aa

بعد حادثة سقوط طائرة ركاب روسية، الأحد، والإعلان عن مقتل جميعا ركابها، التقت يورونيوز الطيار ومدرب الطيران الروسي، كراسنوبيروف آندريه، للحديث حول الظروف التي ربما أدت إلى سقوط الطائرة.

درس آندريه ودّب في أكاديمية الطيران التي تخرّج منها قائد الطائرة المنكوبة، ويعتقد آندريه التجمد الشديد الذي تعرضت له الطائرة قد يكون سببا في سقوطه.

ويقول آندريه، عندما نحلل البيانات، وبالنظر إلى السرعة والارتفاع، فإنه من الغريب لهذه الطائرة أن تصل إلى 2000 متر ثم تهبط إلى 1500، فيما كانت سرعتها ما بين 600 و650 كيلومترا، لاحقا، نرى أن الطائرة ارتفعت مرة أخرى.

وتشير هذه المعطيات، بحسب آندريه، إلى أن قائد الطائرة جرب أدوات الطائرة، وعلى ما يبدو، كان هناك أمر خاطئ، ربما كان الجليد. "هناك جليد عادي وآخر قوي، وفي حالة كان قويا، هذا معناه وجود الكثير من الجليد على الطائرة، ما قد يؤدي إلى تغيير اتجاه الطائرة".

ويضيف آندريه، "الجليد ثقيل جدا، ولا أتحدث هنا عن أجزاء كبيرة من الجليد التي ربما دخلت غلى محرك الطائرة، وأدت إلى توقف أحد المحركين".

ويرى آندريه أن مسار تحرك الطائرة كان غريبا جدا، والأمر مرتبط بالجليد القوي، إذ ربما حاول الطيار فهم ما يجري، ومعرفة أسباب عدم استجابة الطائرة. ويقول: "ربما توقف أحد الأجنحة عن العمل، أو ربما دخلت قطعة جليد إلى مكان ما. نحن نتحدث عن مدة دقيقتين فقط، على ارتفاع 2000 مترا".

ويردف الطيار: "ربما أردا قائد الطائرة اختراق الغيوم وصولا إلى الشمس بحيث يزول الجليد، لكنه لم يتمكن من ذلك بسرعة 600 كيلومترا".

ويختتم آندريه حديثه بالقول: "عندما نطلق الارتفاع، فإن السرعة تزيد بقوة، أما في حالة الطائرة، حدث العكس، وبالتالي، لم ترتفع الطائرة كثيرا، ما معناه أنها كانت تسير دون سيطرة عليها، وسقطت من الغيوم مثل ورقة ميتة، خلال ثوان".