عاجل

عاجل

11 مدينة بينها عاصمة عربية كبرى تواجه مخاطر النقص الحاد في مياه الشرب

تقرأ الآن:

11 مدينة بينها عاصمة عربية كبرى تواجه مخاطر النقص الحاد في مياه الشرب

People queue to collect water in Cape Town, South Africa
© Copyright :
REUTERS
حجم النص Aa Aa

شبح الجفاف يطارد مجموعة غير متوقعة من مدن العالم. أظهرت احصائيات ودراسات أخيرة أن القاهرة واسطنبول وجاكرتا معرضين للجفاف، بالإضافة إلى ساو باولو، بنغالور، بكين، موسكو، مكسيكو سيتي، لندن، طوكيو، ميامي.

القاهرة

REUTERS
A general view shows buildings and hotels by the River Nile in downtown Cairo, EgyptREUTERS

نهر النيل الذي يعتبر شريانا للحياة في مصر والذي يعتمد عليه المصريون كمصدر رئيسي للمياة الصالحة للشرب معرض للجفاف، وذلك بسبب تلوث مياهه العزبة بالنفايات الزراعية غير المعالجة. الأمر ليس فقط مسألة نزاع بين مصر وأثيوبيا حول بناء الأخيرة لما عرف إعلاميا بسد النهضة، بل مسألة التلوث التي تعتبر عاملا أساسيا لحرمان سكان الجمهورية بأكملها من المياة الصالحة للشرب. طبقا لتقديرات الأمم المتحدة، ستعاني مصر من نقص حاد في المياة الصالحة للضرب بحلول العام 2025.

جاكرتا

REUTERS
A child wades through a flooded street in Jatinegara district in JakartaREUTERS

بالرغم من مواجهة العاصمة الأندونيسية لخطر الفياضانات بسبب إرتفاع منسوب مياه البحر، إلا أنها ستعاني من نقص حاد في مياه الشرب. سكان جاكارتا البالغ عددهم 10 ملايين نسمة يحصلون على مياه جوفية عن طريق الحفر غير المشروع للآبار، مما أدى إلى الاستهلاك التام للمياه الجوفية، ونفاذها. المياه الجوفية لا يمكن تجديدها عن طريق هطول الأمطار بسبب انتشار الخرسانة والأسفلت التي لا تساعد التربة على امتصاص الماء بشكل طبيعي وتخزينه في طبقات الأرض.

اسطنبول

REUTERS
A full moon rises behind a mosque over the Camlica hill in IstanbulREUTERS

وفقا لتصريحات الحكومة التركية للعام 2016، انخفض نصيب الفرد من المياه إلى أقل من 1700 لتر مكعب في عام 2016.

وحذر خبراء محليون من ان الوضع قد يزداد سوءا ويتحول إلى جفاف بحلول عام 2030.

وكانت مستويات الخزانات في المدينة قد انخفضت إلى أقل من 30 في المائة من مخزون المياه مع بداية عام 2014