عاجل

عاجل

"مسجد بروكسل الكبير يعتمد خطابا غير مناسب للسياق الأوروبي"

تقرأ الآن:

"مسجد بروكسل الكبير يعتمد خطابا غير مناسب للسياق الأوروبي"

"مسجد بروكسل الكبير يعتمد خطابا غير مناسب للسياق الأوروبي"
حجم النص Aa Aa

وافقت المملكة العربية السعودية على التخلي عن إدارة أكبر مساجد بلجيكا وذلك في بادرة على أنها تحاول التخلص من السمعة التي لازمتها بأنها أكبر مصدر في العالم للتفسيرات المتشددة للإسلام.الدكتور خالد حاجي رئيس منتدى بروكسل للحكمة والسلم العالمي يقدم لنا مقاربته بشأن الدور الذي يلعبه مسجد بروكسل في إشاعة سبل التعايش داخل المجتمعين البلجيكي والاوروبي بشكل عام.

المسجد لا يدعو إلى التشدد و لا إلى التطرف،المسجد يعتمد ربما خطابا غير مناسب لمقتضيات العيش و التعايش في السياق البلجيكي أو السياق الأوروبي و بالتالي وجب العمل و الاجتهاد من أجل تغيير طبيعة الخطاب السائد و الذي يصدر من المسجد.فتحديد معنى التشدد يجب أن نعالجه ضمن سياقه .فمسجد بروكسل لا ينشر التشدد لكن خط

د.خالد حاجي رئيس منتدى بروكسل للحكمة والسلم العالمي

دكتور خالد حاجي رئيس منتدى بروكسل للحكمة والسلم العالمي

هل مسجد بروكسل،يعتمد فعلا خطابا يدعو إلى التشدد كما تقول السلطات البلجيكية؟

خالد حاجي رئيس منتدى بروكسل للحكمة والسلم العالمي

المسجد لا يدعو إلى التشدد و لا إلى التطرف،المسجد يعتمد ربما خطابا غير مناسب لمقتضيات العيش و التعايش في السياق البلجيكي أو السياق الأوروبي و بالتالي وجب العمل و الاجتهاد من أجل تغيير طبيعة الخطاب السائد و الذي يصدر من المسجد.فتحديد معنى التشدد يجب أن نعالجه ضمن سياقه .فمسجد بروكسل لا ينشر التشدد لكن خطابه قد يكون غير مناسب في السياق الأوروبي.

شاهد أيضا ماذا وراء تخلي السعودية عن إدارة مسجد بروكسل الكبير؟

يورونيوز:ما هو شكل الخطاب الذي يعتمده المسجد إذن؟

خالد حاجي رئيس منتدى بروكسل للحكمة والسلم العالمي

الحاجة ماسة إذن إلى تحديد معنى التشدد،المسلمون يتفقون قبل غيرهم أن المسجد يعتمد خطابا غير مناسب للسياق الأوروبي وغير منفتح على مختلف مكونات البيئة، فخطاه لا جدال انه قد يكون مفدا في سياق آخر، لكنه لا يخدم غاية التعايش.ومن هذا الباب يمكن القول إن الخطاب يتبعه التشدد أو الغلو.قرار التخلي عن إدارة مسجد بروكسل الكبير من جانب المملكة العربية السعودية هو قرار إن صح،فيه كثير من الحكمة ذلك أن الأمور بلغت مبلغا كان يقتضي من الجميع تحمل المسؤوليات والوقوف وقفة تأمل.

يجب على المسجد تجديد خطابه الديني، الذي يشيعه في البيئتين البلجيكية والأوروبية .. وبالتالي فهو قرار حكيم يندرج في ما تشهده المملكة العربية السعودية اليوم من انفتاح.كما يدل على نية حسنة،من أجل التعاون مع مختلف مكونات المجتمع بغية،إيجاد حلول لطبيعة المشاكل التي يكون الأصل فيها نابعا من خطاب ديني متشدد.

يورونيوز: هل يمكننا التحدث عن مرجعية شرعية هي التي ينبغي أن تؤول إليها الأمور في تسيير شؤون المسجد؟

خالد حاجي رئيس منتدى بروكسل للحكمة والسلم العالمي

يعتبرالمسجد منارة يهتدي بها المسلمون في السياق البلجيكي،والحاجة ماسة اليوم إلى حكماء،يتمتعون بشرعية لدى المسلمين،ويعملون على إدارة المسجد إدارة مناسبة ترقى إلى تطلعات المسلمين في السياق الأوروبي.فمدار الأمر إنما يعتمد على معرفة شرعية،شرعية دينية وهي التي ينبغي العمل على تنفيذها من أجل إدارة المسجد إدارة صحيحة تخرج به مما عرف عنه من خطابات قد تكون متشددة إلى أفق ثقافي وديني أرحب .

مسجد بروكسل الكبير

جدير بالذكر،أن الأموال السعودية حولت المبنى إلى مسجد لكي يسد احتياجات مهاجرين من المغرب استقدمتهم الحكومة للعمل في مناجم الفحم وفي مصانع البلاد. وتتولى رابطة العالم الإسلامي التي تتخذ من مكة مقرا لها إدارة المسجد. والرابطة مؤسسة دعوية تمولها السعودية.وتبين استطلاعات الرأي أن المخاوف بشأن المسجد تزايدت بعد أن بدأت جماعات متطرفة مثل تنظيم الدولة الإسلامية تجنيد أحفاد هؤلاء المهاجرين الذين يقول كثيرون منهم إنهم لا يشعرون بالانتماء في المجتمع البلجيكي.ويمثل المقاتلون الأجانب الذين سافروا من بلجيكا إلى سوريا نسبة أكبر من أي بلد آخر في أوروبا وذلك بالمقارنة مع عدد السكان.ويشير مسؤولون بلجيكيون الآن إلى أن الهيئة التنفيذية للمسلمين في بلجيكا، والتي تعتبر وثيقة الصلة بالجهات الرسمية في المغرب، يجب أن تدير المسجد الكبير.