عاجل

عاجل

محامي جنينة ليورونيوز: عنان أنكر حيازته لأدلة تدين الجيش ولا أعلم مكان احتجاز موكلي

تقرأ الآن:

محامي جنينة ليورونيوز: عنان أنكر حيازته لأدلة تدين الجيش ولا أعلم مكان احتجاز موكلي

محامي جنينة ليورونيوز: عنان أنكر حيازته لأدلة تدين الجيش ولا أعلم مكان احتجاز موكلي
حجم النص Aa Aa

قال محامي المستشار هشام جنينه إن النيابة العسكرية واجهت موكله برئيس أركان الجيش المصري السابق سامي عنان خلال التحقيقات التي أعقبت القبض على جنينة يوم الثلاثاء.

وقال المحامي على طه إن عنان أنكر معرفته بأية وثائق تدين الجيش المصري، وهي الوثائق التي أشار إليها جنينه سابقاً مما أدى إلى القبض عليه والتحقيق معه بواسطة المدعي العام العسكري.

وكان جنينة قد أعلن أن عنان لديه أدلة تدين أعضاء المجلس العسكري الذي حكم مصر في الفترة من فبراير 2011 حتى يونيو 2012، كما هدد بنشرها حال اتخاذ إجراءات قانونية ضد عنان.

هشام جنينة عمل بالحملة الانتخابية لسامي عنان

مواجهة جنينة بعنان

وقال طه، الذي حضر المواجهة بين عنان وجنينة، إن عنان قدم بلاغاً ضد جنينة يتهمه بالسب والقذف والإساءة لتاريخ عنان العسكري.

وأضاف طه: "عنان نفى حدوث أية محادثات بينه وبين جنينة حول أدلة تدين المجلس العسكري. لولا أن عنان عيَن جنينة بحملته الانتخابية لربما قال إنه لا يعرف جنينة من الأصل".

وعمل جنينة، الرئيس السابق للجهاز المصري المركزي للمحاسبات، كعضو بالحملة الانتخابية لعنان قبل القبض على الأخير الشهر الماضي.

للمزيد: أحزاب معارضة وشخصيات عامة تدعو إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية

مرشح "مفاجئ" يقرر منافسة السيسي على رئاسة مصر

خالد علي ينسحب من سباق الرئاسة المصرية

حبس 15 يوماً

وقُبِض على جنينة بعد إصدار الجيش المصري لبيان أدان فيه تصريحات الأول بشأن وجود مستندات تدين أعضاء بالمجلس العسكري المصري.

ووجه المدعي العسكري إلى جنينة تهمة إشاعة أخبار كاذبة من شأنها تكدير الأمن العام وتشويه صورة الدولة، كما أمر بحبس جنينة لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيقات.

وقال طه إنه لا يعلم مكان احتجاز موكله، حيث قيل له إن جنينة سيُرحًل إلى سجن الاستئناف وهو ما لم يتمكن طه من تأكيده حتى ظهر الأربعاء.

وناشد طه النيابة العسكرية بالإفراج عن جنينة الذي يعاني من وضع صحي قد يتطلب إجراء جراحة بعد الاعتداء الذي تعرض له الأسبوع الماضي.

وقال طه: "إذا كان ولابد من احتجاز موكلي خلال التحقيقات، فلما لا يحتجز بمستشفى عسكري حتى تتحسن حالته الصحية؟"

وأضاف: "موكلي كان يعلم أنه معرض للاحتجاز ومع ذلك لم يهرب أو يقاوم القبض عليه، فهو خدم الدولة المصرية في مناصب عديدة ولن يهرب في حال إخلاء سبيله".