عاجل

عاجل

مهرجان أضواء الشارقة حضارةٌ عريقةٌ ترتدي أعمالاً إبداعية رائدة

تقرأ الآن:

مهرجان أضواء الشارقة حضارةٌ عريقةٌ ترتدي أعمالاً إبداعية رائدة

حجم النص Aa Aa

خلال أحد عشر يوماً، شوارع والصروح المعمارية لعاصمة إمارة الشارقة تتحول الى أعمال إبداعية تجمع الحضارة العريق

للسنة الثامنة على التوالي، تحتفل الشارقة في الامارات العربية المتحدة بمهرجان الأضواء.

خلال أحد عشر يوماً، الشوارع والصروح المعمارية في عاصمة إمارة الشارقة تتحول الى أعمال إبداعية رائدة تجمع الحضارة العريقة والتقنيات الضوئية الحديثة. هذه الأعمال الرائدة بتقنيات متطورة نفذها وعرضها 24 فناناً عالمياً.

نقطة انطلاق هذا الحدث يشرحها رئيس هيئة الانماء التجاري والسياحي خالد جاسم المِدفع: “قلنا لنرى ما لدينا ولنستفيد منه: الأبنية والهندسة المعمارية، وهوية الشارقة جميعها ساعدتنا في تنظيم مهرجان أضواء الشارقة . فكان تحدياً لنا، والسبب هو إذا كنا لا نملك هذا العدد الكبير من الأبنية المتميزة مع تفاصيلها الاستثنائية لكان الأمر صعباً جداً علينا لاستقبال هذا المهرجان”.

الفنان الفرنسي ماثيو فليكس هو المدير الفني للمهرجان. عمله الفني الإبداعي “المعالم الضخمة” قدمه على دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية.

وعن عرضه هذا تحدث شارحاً “العرض ينقسم لثلاثة أجزاء، الجزء الأول موضوعه تكوين العالم، بدءاً من الكلي الى ما هو متناهي في الصغر. الجزء الثاني بعنوان “التطور“، إنه يتحدث عن الرقمية وجميع المعلومات التي نستخدمها اليوم ونضعها في السحابة الافتراضية، اما الجزء الثالث فهو عن المستقبل والتواصل مع الفضاء”.

وفي عرض عنوانه “تراكيب صور متنوعة” على مباني أكاديمية العلوم الشرطية ودار القضاء، وجه الفنان الفرنسي لوران لانغلوا تحية لمؤسس دولة الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

لانغلوا تحدث عن هذه الصور قائلاً “في هذا النوع من العمل عليك إيجاد فكرة مع ما يكفي من الرسومات لأننا لا نرى المبنى، بدأت العمل مع عيون مرسومة، عيون حيوانات وغيرها من العيون لأقنعة تاريخية تقليدية وأنهيت العرض بتحية صغيرة وجهتها للشيخ زايد”.

هذه العروض الفنية الضوئية أدهشت السكان والزائرين الذين قد يصل عددهم لمليون شخص تقريباً.

مدير مهرجان أضواء الشارقة عصام محمد رأى أن “الناس هنا صعقوا حين شاهدوا هذه الأعمال للمرة الأولى، اعتقدوا أنها رسومات على الجدران في حين أنها عروض. حتى اليوم إنها أول مدينة في المنطقة تقوم بهذا النوع من المهرجان الضوئي”.

مهرجان أضواء الشارقة الذي بدأ في 7 شباط/فبراير يختتم أعماله في 27 منه.

وتقول الزميلة دالين حسن من عين المكان “المزج بين التكنولوجيا والهندسة المعمارية العربية قد يكون خطوة مشرقة للشارقة التي تعزز نفسها كمركز تواصل ثقافي في المنطقة”.

المزيد من Cult