عاجل

عاجل

الأمن الإنساني هو أولوية اليابان في مساعدة هايتي

تقرأ الآن:

الأمن الإنساني هو أولوية اليابان في مساعدة هايتي

الأمن الإنساني هو أولوية اليابان في مساعدة هايتي
حجم النص Aa Aa

في حلقة غلوبال جابان هذه، نتحدث عن المساعدات التي قدمتها اليابان لمساعدة هايتي الذي ضربها زلزالاً قوياً عام 2010.

هذا الزلزال أدى لمقتل أكثر من 300 ألف شخص وترك مليون ونصف مليون آخرين بلا مأوى.

لمساعدة هؤلاء المنكوبين، أطلقت الوكالة اليابانية للتعاون الدولي مشاريع عدة تضمنت إقامة شبكة للصرف الصحي وأخرى لتأهيل شبكات مياه الشرب كي تصل الى السكان مباشرة.

بالنسبة للحكومة اليابانية فإن مبدأ التعاون الذي اعتمدته يقوم على “الأمن الإنساني” كما يقول السفير الياباني في بورت أو برنس يوشياكي هاتا.

بعد الزلزال، انتشر وباء الكوليرا الخطير بين السكان فكان يجب القضاء عليه. أمر دفع باليابان للتعاون مع اليونيسف عبر مساهمتها مادياً بإثني عشر مليون دولار. هذا التعاون يقوم على التدخل في الحالات الطارئة للمعالجة وتوعية السكان للوقائية من المرض. ومن المقدر أن يتم القضاء على هذا الوباء بحلول نهاية العام.

كما يبدو أن اليابان تحضر لبرامج إضافية لمساعدة الحكومة الهايتية خاصة في مجال البناء بطريقة مقاومة للزلازل كالمعتمدة على أراضيها.