عاجل

عاجل

القضاء يُبرئ سجين غونتنامو يونس شقوري المُرحل إلى المغرب

تقرأ الآن:

القضاء يُبرئ سجين غونتنامو يونس شقوري المُرحل إلى المغرب

حجم النص Aa Aa

قررت محكمة الرباط في المغرب تبرئة يونس شقوري البالغ من العمر 49 عاما من تهم الإرهاب والمساس بأمن الدولة الموجهة إليه منذ عودته إلى المغرب في سبتمبر/أيلول 2015 قادما من سجن غوانتنامو حيث كان محبوسا لمدة 14 عاما.

وقال محامي الدفاع خليل إدريسي أن القضاء المغربي أخلى سبيل المدعو يونس شقوري بعدما تأكد من براءته من التهم المنسوبة إليه.

وكان يونس شقوري قد اعتقل في أفغانستان حيث كان يقوم بمهمة إنسانية من طرف السلطات الامريكية وحول إلى سجن غوانتنامو في ديسمبر/كانون الأول 2001 بعد اتهامه بصلته بتنظيم القاعدة.

وسجنت السلطات الامريكية المواطن المغربي لمدة 14 عاما في سجن غوانتنامو ورُحل إلى بلاده بعد أن أخلي سبيله في العام 2015.

ولدى عودته إلى المغرب باشر القضاء المغربي ملاحقات ضده بتهمة تأسيس عصابة إجرامية والمساس بالأمن الداخلي للدولة وحكم عليه بالسجن خمس سنوات في مايو/أيار2017.

وفي اتصال هاتفي، الجمعة بوكالة فرانس برس قال شقوري ان الحكم الذي صدر في حقه كان حكما ظالما وأنه كان متأكدا من براءته.

وعن المدة التي قضاها في سجن غوانتنامو قال شقوري "لم أشعر إلا اليوم أني طويت صفحة غوانتنامو القاسية التي عايشت خلالها الاستجواب والتعذيب الجسدي والنفسي اليومي".