عاجل

عاجل

قصة غلاف مجلة يُظهر مارك زوكربرغ مضروباً وممزقاً

تقرأ الآن:

قصة غلاف مجلة يُظهر مارك زوكربرغ مضروباً وممزقاً

قصة غلاف مجلة يُظهر مارك زوكربرغ مضروباً وممزقاً
حجم النص Aa Aa

قررت مجلة وايرد الأمريكية أن تتصدر غلافها صورة لمارك زوكربرغ مصاباً بعدة كدمات بعد ما أسمته المجلة "عامان من الجحيم" مروا على مؤسس موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وأرادت المجلة، التي أجرت حواراً صحفياً مطولاً مع زوكربرغ لعددها لشهر آذار/مارس، أن تُظهر زوكربرغ في صورة المحارب الذي يتلقى ضربات عديدة ولكنه يُغير من استراتيجياته لينهض ويستكمل المسيرة.

مارك زوكربيرغ يقر بارتكابه العديد من الأخطاء في الذكرى 14 لميلاد فيسبوك

وقال المصور جيك رولاند المسؤول عن تصميم الصورة إن المشكلة الأكبر بالنسبة له كانت عدم تصويره لزوكربرغ، مما اضطر فريق العمل إلى تصوير موديل يشبه بزوكربرغ.

وأضاف: "أرادت وايرد صورة لزوكربرغ وقد مزقته المعارك المختلفة وهو ما تطلب تصميم صورة مُركبة. المنتج النهائي كان نتاجاً لتركيب مكونات لأربع صور واحدة فقط منهم لزوكربرغ.

"خرجت الصورة النهائية كنتاج لهذا المزج الرقمي لتلك العناصر المتفرقة، وهو مزيج من الحقيقة والخيال".

ويعاني زوكربرغ من العديد من الانتقادات التي تتهم فيسبوك باحتكار نشر المعلومات الرقمية بالعالم، كذلك طالته اتهامات بتوجيه الرأي العام العالمي طبقاً لمصالح تجارية بعينها.

فيسبوك قد يبدأ قريبا بتصنيف الأشخاص بين غني وفقير

وأعلن زوكربرغ عن مجموعة من التغييرات التي طالت الموقع بداية العام الجاري وذلك من أجل خفض عدد المنشورات الدعائية وجعل الحسابات على الموقع أكثر خصوصية.