عاجل

عاجل

سقوط طائرة ركاب إيرانية وأنباء عن مقتل كل من كانوا على متنها

تقرأ الآن:

سقوط طائرة ركاب إيرانية وأنباء عن مقتل كل من كانوا على متنها

حجم النص Aa Aa

دبي (رويترز) – قال متحدث باسم شركة آسمان للطيران الإيرانية إن من المعتقد أن جميع ركاب طائرة وأفراد طاقمها وعددهم 66 شخصا قتلوا عندما سقطت الطائرة في منطقة جبلية بوسط إيران يوم الأحد وتحطمت أثناء رحلة داخلية وسط أحوال جوية سيئة.

ونقلت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء عن مجتبى خالدي المتحدث باسم أجهزة الطوارئ قوله إن الطائرة سقطت قرب بلدة سميرم بعد إقلاعها من مطار مهر أباد في طهران.

والطائرة من تصنيع شركة (إيه.تي.آر) وكانت في رحلة إلى مدينة ياسوج في جنوب غرب البلاد وقال متحدث باسم شركة الطيران إنها كانت تقل 60 راكبا وطاقما من ستة أفراد.

وقال المتحدث محمد تقي طباطبائي للتلفزيون الحكومي “جميع … من كانوا على متن الطائرة قتلوا للأسف”.

أفاد التقرير التلفزيوني أن طائرات هليكوبتر عجزت عن الهبوط في مكان سقوط الطائرة بسبب الضباب الكثيف وإن عمال الطوارئ يحاولون الوصول للمنطقة برا.

وقال مذيع يرافق فرق الإنقاذ للتلفزيون “الثلوج الكثيفة تصعب على المنقذين العثور على موقع التحطم”.

وذكرت تقارير إعلامية أن الطائرة وهي من طراز (ايه.تي.ار 72 )اختفت من على شاشات الرادار بعد 50 دقيقة من إقلاعها من مطار مهر أباد.

ووجه الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي والرئيس حسن روحاني رسائل تعزية وطلب الرئيس من وزير النقل فتح تحقيق.

ويقع المطار في غرب طهران وهو أساسا مطار للرحلات الداخلية غير أن بعض الرحلات الدولية تستخدمه أيضا.

وشهدت إيران العديد من حوادث سقوط الطائرات خلال العقود القليلة الماضية. وتقول طهران إن العقوبات الأمريكية حالت دون شرائها طائرات جديدة أو قطع غيار من الغرب. وقال مسؤولون إن الطائرة المتحطمة عمرها 25 عاما.

وشركة ايه.تي.ار المصنعة للطائرة مقرها مدينة تولوز الفرنسية وهي مشروع مشترك بين أيرباص وشركة ليوناردو الإيطالية.

ووقعت واحدة من أسوأ حوادث الطيران في إيران في فبراير شباط عام 2003 عندما تحطمت طائرة نقل جنود إيرانية من طراز اليوشن-76 جنوب شرق إيران مما أسفر عن مقتل 276 من جنود الحرس الثوري الإيراني وأفراد الطاقم.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة