عاجل

عاجل

السياسة الزراعية الأوروبية..تحديات خفض الإعانات

تقرأ الآن:

السياسة الزراعية الأوروبية..تحديات خفض الإعانات

حجم النص Aa Aa

مخاطر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي ستكون لها عواقب على ميزانية السياسة الزراعية المشتركة. حيث تقترح المفوضية الأوروبية، خفض الإعانات. بعض الدول تعارضه الإجراء و ترفضه جملة وتفصيلا.

Point of view

"ستكون معاملة المزارعين حسب بلدهم الأصلي، ..من الواضح أن بعض الدول الأعضاء لديها الإرادة والقدرة على دفع المزارعين مقابل خدماتهم، ولكن الدول الأعضاء الأخرى، ولا سيما في بلدان أوروبا الشرقية والوسطى، تعتمد اعتمادا كاملا على السياسة الفلاحية المشتركة.لكن ينبغي ألا نهمل أولئك المزارعين."

بيكا بيسونين الأمين العام لرابطة المزارعين الأوروبيين

مستقبل قطاع الزراعة في قلب مناقشات اجتماع الوزراء الأوروبي اليوم في بروكسل. فمع خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، بات من الضروري إعادة تقييم ميزانية السياسة الزراعية المشتركة كما النظر في مختلف المشاريع و الخطط الغنمائية المتعلقة بالقطاع.

حاليا،يمثل قطاع االزراعة 37٪ من ميزانية الاتحاد الأوروبي بمقدار مالي يقدر ب 400 مليار يورو. وتقترح المفوضية ثلاثة سيناريوهات. إما القبول بسياسة الوضع الراهن أو بتخفيض قي مستوى الميزانية يقدر ب 15٪ أو حتى 30٪.

ويقول بيكا بيسونين، الأمين العام لرابطة المزارعين الأوروبيين

: "ستكون معاملة المزارعين حسب بلدهم الأصلي، ..من الواضح أن بعض الدول الأعضاء لديها الإرادة والقدرة على دفع المزارعين مقابل خدماتهم، ولكن الدول الأعضاء الأخرى، ولا سيما في بلدان أوروبا الشرقية والوسطى، تعتمد اعتمادا كاملا على السياسة الفلاحية المشتركة.لكن ينبغي ألا نهمل أولئك المزارعين."

وتقول إيزابيل غارسيا تيجيرينا، وزيرة الزراعة الأسبانية: "المصاريف هي المحور المركزي لعملية السياسة الفلاحية المشتركة لانها توفر دخلا مستقرا".

وستناقش هذه الخيارات في مؤتمر قمة غير رسمي في نهاية الأسبوع. وسيتعين على المفوضية الأوروبية بعد ذلك تقديم مقترحات ملموسة في بداية أيار / مايو.