عاجل

عاجل

الخطوط القطرية قد تحول بعض طلبياتها لشراء طائرات إيه350 إلى نسخة أكبر

تقرأ الآن:

الخطوط القطرية قد تحول بعض طلبياتها لشراء طائرات إيه350 إلى نسخة أكبر

حجم النص Aa Aa

من ألكسندر كورنويل

تولوز (فرنسا) (رويترز) – تلقت إيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات دعما لأكبر طائراتها ذات المحركين يوم الثلاثاء حينما قالت شركة الخطوط الجوية القطرية إنها تدرس تحويل بعض طلبياتها لشراء طائرات إيه350 إلى النسخة الأكبر مع تسلمها أول طائرة منها.

والطائرة إيه350-1000 مصممة لتسع 366 مقعدا وتنافس طائرة بوينج المربحة 777. وتم تسليم أول طائرة إيه350-1000 إلى الخطوط القطرية يوم الثلاثاء، لتنضم إلى الطائرات الأصغر حجما إيه350-900 التي تعمل منذ ثلاث سنوات.

وتقول إيرباص إن كفاءة الطائرة إيه350-1000 الأخف وزنا تزيد بنسبة 25 في المئة عن طائرات بوينج 777-300 إي آر، وهي النسخة الحالية الأكثر انتشار من الطائرة 777.

لكن مبيعات الطائرة 777-300إي.آر ارتفعت، وتعمل بوينج على خطط لتجاوز الطائرة إيه350-1000 من خلال نسخة مطورة من طائرتها 777إكس التي تسع لأكثر من 400 مقعد.

وباعت بوينج العام الماضي 32 طائرة 777-300إي.آر مقابل طلبية واحدة فقط لطائرات إيرباص إيه350-1000. وبدأت بعض شركات الطيران تحويل بعض طلبيات إيه350-1000 إلى إيه350-900 التي تسع 325 مقعدا.

ولمحت الخطوط القطرية، التي طلبت شراء طائرات من الطرازين إيه350-1000 و777إكس، إلى أنها تتحرك في الإتجاه العكسي، وقالت إنها قد تحول المزيد من طلبيات شراء إيه350 إلى النسخة الأكبر.

وقال أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية “هناك إمكانية لتحويل بعض طلبيات 900 إلى 1000.

وقطر هي أكبر زبون للطائرات إيه350 بطلبيات لشراء 76 طائرة، من بينها 37 طائرة إيه350-1000، والتي تبلغ قيمة الواحدة منها 367 مليون دولار بالأسعار المعلنة.

وألغت مؤخرا طلبية لأربع طائرات إيه350-900 في أعقاب تأخيرات، لكنها التزمت مجددا بالفئة الجديدة من الطائرة الأوروبية.

لا نماذج جديدة من الطائرة إيه350

ستشكل آفاق تحويل الطلبيات ارتياحا لإيرباص، التي تقامر بالطائرة إيه350-1000 لاحتواء أي ضغوط في السوق من الطائرة 777 مع قيام بوينج بتطوير نسخة جديدة.

وفي الصيف الماضي، جمدت إيرباص خططا لنسخة أكبر من الطائرة إيه350 ستنافس بشكل مباشر طائرة بوينج المزمعة 777إكس.

وقال فابريس بريجييه، متحدثا في آخر يوم له كرئيس للعمليات في إيرباص، إن الدراسات أظهرت أن الفكرة مجدية من حيث المبدأ، لكن إيرباص ستركز بدلا من ذلك على الطائرة إيه350-1000.

وتابع قائلا “الآن هو الوقت المناسب لنكون أكثر جرأة ونوضح لعملائنا، أو عملاء بوينج، أن هذه الطائرة ستكون اختيارا أفضل من الطائرة 777-9إكس”.

وتصر بوينج على أن طائرتها ستكون الأعلى كفاءة في العالم في فئتها، بفضل أجنحة جديدة.

وقال الباكر إن الخطوط القطرية ليست مهتمة بنسخة طويلة المدى جدا من الطائرة إيه350-900 والتي تعرضها إيرباص على شركات للطيران مثل كوانتاس، لكنها قد تشتري المزيد من الطائرات إيه350 العادية.

وتابع قائلا “نعم، ربما تحتاج الخطوط القطرية في المستقبل إلى المزيد من تلك الطائرات، وبصفة خاصة عندما نجري مزيدا من التعزيزات لاستحواذاتنا.

“وبالطبع هناك احتمال لأن نشتري المزيد من تلك الطائرات لنضعها في شركتنا للتأجير”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة