عاجل

عاجل

مقرب من نتنياهو يحاول رشوة أحد القضاة مقابل إقفال ملف سارة نتنياهو

تقرأ الآن:

مقرب من نتنياهو يحاول رشوة أحد القضاة مقابل إقفال ملف سارة نتنياهو

© Copyright :
REUTERS/Amir Cohen
حجم النص Aa Aa

رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومسلسل الاتهامات الذي لا ينتهي. والاتهام الأخير هذه المرة هو محاولته إنقاذ زوجته سارة من الملاحقة القضائية من خلال شراء القضاء.

كشفت صحيفة هاآرتس أن أحد المقربين من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يشتبه في كونه عرض منصب النائب العام على قاضية في الدولة العبرية مقابل حفظها التحقيق فيما يعرف بملف سارة نتنياهو والمتعلق بنفقات مقر إقامة رئيس الوزراء.

وقد أكدت الشرطة بعض هذه التسريبات الصحفية.

ووفق التقرير، فإن الناطق باسم عائلة نتنياهو نير حيفيتز قد عرض على القاضية هيلا غيرتسل منصب النائب العام لكن شريطة أن تسخّر وظيفتها الجديدة لإغلاق الملف الذي يستهدف قرينة رئيس الوزراء.

وقد كُشف أن الصفقة التي يعود تاريخها إلى عام 2015 قد عُرضت بواسطة قاض متقاعد مقرّب من غيرتسل. 

ويمثل الطرفان أمام الشرطة للاستجواب في هذا الملف.

وذكر التقرير أن القاضية الإسرائيلية قد التقت الوسيط وقد أعربت عن صدمتها من المقترح المعروض عليها.

وفي رد فعل على هذه التسريبات، نفت رئاسة الوزراء الإسرائيلية في بيان لها ما جاء في التقرير. وقالت إن الناطق باسم العائلة لم يقدم أبدا مثل هذا العرض الذي وصفته بالسخيف وإنه لم يُطلب منه أبدا ذلك.

وكانت سارة نتنياهو قد اتهمت بالغش وخيانة الثقة بسبب النفقات الضخمة الخاصة بخدمة تجهيز الطعام بمقر إقامة رئاسة الوزراء وادعت في نفس الوقت بأنه لا يوجد هناك طباخ في المقر وهو ما لم يكن صحيحا.

فقد خلصت التحقيقات إلى أنه قد تم استدعاء عدة طباخين في أكثر من 15 مناسبة لتحضير الطعام لسارة نتنياهو وعائلتها وضيوفها. 

وتبين فيما بعد أنه قد تم تغيير الفواتير عبر تضخيم عدد الأشخاص في محاولة لتجاوز السعر الأقصى المسموح به لكل شخص مدعو لمأدبة بمقر رئاسة الوزراء ويعدها طباخ من خارج فريق الطهاة العاملين بالإقامة الحكومية.