عاجل

عاجل

مودريتش ومارسيلو ثنائي ريال مدريد قد يغيبان عن مواجهة باريس سان جيرمان

تقرأ الآن:

مودريتش ومارسيلو ثنائي ريال مدريد قد يغيبان عن مواجهة باريس سان جيرمان

حجم النص Aa Aa

مدريد (رويترز) – قد يفقد ريال مدريد جهود الظهير الأيسر مارسيلو ولاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش في مباراة إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام مضيفه باريس سان جيرمان والتي ستقام في غضون أسبوعين بعدما كشفت فحوص عن إصابتهما في عضلات الفخذ الخلفية.

وكان مارسيلو واحدا من أفضل لاعبي ريال مدريد في الانتصار 3-1 ذهابا على ملعب برنابيو الأسبوع الماضي وسجل الهدف الأخير ليمنح فريقه الأفضلية قبل مباراة العودة.

لكنه خرج مصابا في مباراة انتصر فيها فريقه 5-3 على مضيفه ريال بيتيس يوم الأحد الماضي بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية.

وأصدر ريال مدريد بيانا يوم الثلاثاء يؤكد إصابة اللاعب في عضلات الفخذ الخلفية للساق اليمنى وقال إن مودريتش، الذي لعب أمام باريس سان جيرمان لكنه شارك كبديل لم يستخدم أمام بيتيس، يعاني أيضا من الإصابة ذاتها.

ولم يكشف النادي عن المدة التي قد يغيبها اللاعبان رغم أن صحيفة ماركا الإسبانية قالت إنه يوجد احتمال لعودة الثنائي في مباراة الإياب المقررة في ملعب بارك دي برينس في السادس من مارس آذار.

وأبلغ زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد مؤتمرا صحفيا قبل مواجهة ليجانيس في الدوري الإسباني يوم الاربعاء أنه يشعر بالتفاؤل إزاء حالة مودريتش.

وقال زيدان “يعاني من مشكلة في عضلات الفخذ الخلفية ولذلك لم يتدرب ويركز على التعافي في أسرع وقت”.

وتابع “أعتقد أنها مشكلة بسيطة وأثق أن الفريق الطبي وخبراء العلاج الطبيعي في النادي سيبذلون كل ما في وسعهم لضمان عودته في أسرع وقت”.

واستبعد مودريتش ومارسيلو من مواجهة ليجانيس إضافة إلى لاعب الوسط الألماني توني كروس الذي يعاني من إصابة في الركبة تعرض لها بعد مباراة الذهاب أمام باريس سان جيرمان.

ويحتل ريال المركز الرابع في الدوري الإسباني برصيد 45 نقطة متأخرا بفارق 17 نقطة عن برشلونة المتصدر لكن الانتصار على مضيفه ليجانيس سيجعل الفريق يتخطى بلنسية الى المركز الثالث.

ويقضي ليجانيس صاحب المركز 13 موسمه الثاني في دوري الأضواء الإسباني وأطاح بريال مدريد من دور الثمانية لكأس الملك الشهر الماضي قبل أن يخسر أمام اشبيلية في الدور قبل النهائي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة