عاجل

عاجل

جماعات حقوقية تتهم المكسيك بعدم التحقيق في التجسس على هواتفها

تقرأ الآن:

جماعات حقوقية تتهم المكسيك بعدم التحقيق في التجسس على هواتفها

حجم النص Aa Aa

مكسيكو سيتي (رويترز) – قالت مجموعة من نشطاء حقوق الإنسان والحقوق الرقمية إن الحكومة المكسيكية لم تحقق كما ينبغي في اتهامات زرع برامج تجسس في هواتفهم الذكية.

وقدم نشطاء ومحامون في حقوق الإنسان وصحفيون شكوى لمكتب المدعي العام في يونيو حزيران اتهموا فيها الحكومة بزرع برنامج يعرف باسم (بيجاسوس) في هواتفهم للتجسس عليهم. ويقال إن البرنامج باعته شركة (إن.إس.أو) جروب الإسرائيلية للحكومة المكسيكية.

وقالت جماعات النشطاء في بيان مشترك “قلنا منذ قدمنا الشكوى إننا لا نثق في قدرة مكتب المدعي العام على التحقيق مع نفسه، نظرا لوجود دليل على أنه الجهة التي اشترت البرمجيات الخبيثة”.

وطلب الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو من مكتب المدعي العام التحقيق في الاتهامات الموجهة للحكومة بالتجسس على مواطنين، وقال إنه يريد معرفة الحقيقة وراء الاتهامات التي وصفها بأنها “ملفقة”.

وقال البيان “الرئيس حكم على التحقيق بالفشل وهدد من وجهوا اتهامات للحكومة وخلص قبل الأوان إلى أن الاتهامات ملفقة”.

وكانت مجموعة (سيتيزين لاب)، وهي مجموعة من الباحثين بكلية مونك للشؤون العالمية التابعة لجامعة تورونتو، قالت إنها عثرت على أثر لبرنامج (بيجاسوس) في هاتف يخص مجموعة من الخبراء تدعمهم (مفوضية حقوق الإنسان بدول الأمريكتين) أجروا تحقيقا في اختفاء 43 طالبا في 2014.

وقالت مجموعة النشطاء إن السلطات المكسيكية لم تتحقق من عدد من الخيوط في القضية كما أنها لم تحدد وتستجوب المسؤولين الذين تلقوا تدريبا على استخدام برنامج (بيجاسوس).

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة