عاجل

عاجل

وثيقة: بريطانيا ترغب في بحث مدة الفترة الانتقالية مع الاتحاد الأوروبي

تقرأ الآن:

وثيقة: بريطانيا ترغب في بحث مدة الفترة الانتقالية مع الاتحاد الأوروبي

حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) – قالت بريطانيا إنها ترغب في أن تبحث مع الاتحاد الأوروبي مدة أي فترة انتقالية بعد خروجها من الاتحاد، وإن الحكومة تتفق على أنها ينبغي أن تكون نحو عامين على أن تكفي لإعداد “عمليات جديدة” و“أنظمة جديدة”.

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي في مارس آذار 2019. وفي مسودة ورقة للرد على النص القانوني للاتحاد الخاص بمقترحاتها للفترة الانتقالية، قالت حكومة رئيسة الوزراء تيريزا ماي إن الإطار الزمني “يجب أن يحدد ببساطة على أساس الوقت الذي سيستغرقه” ذلك.

وقال مصدر بالحكومة إن ذلك لا يعني رغبة بريطانيا في تمديد الفترة الانتقالية التي تصفها ماي بأنها “مرحلة التنفيذ” وإنما رغبتها في التشكيك في موقف الاتحاد الأوروبي الذي يحدد يوم 31 ديسمبر كانون الأول 2020 كآخر موعد لانتهاء أي فترة انتقالية.

كان مسؤولون في بروكسل قالوا إنهم يتشككون في أن تكون بريطانيا مستعدة للانفصال الكامل عن التكتل بحلول ذلك الموعد، وإنهم يستعدون لفترة أطول.

وفي مسودة الوثيقة التي سربت إلى الإعلام تقول الحكومة “تعتقد المملكة المتحدة أن مدة الفترة (الانتقالية) يجب أن تحدد ببساطة على أساس الوقت الذي سيستغرقه إعداد وتنفيذ العمليات والأنظمة الجديدة التي ستشكل أساس الشراكة المستقبلية”.

وأضافت المسودة “تتفق المملكة المتحدة على أن هذا يشير إلى فترة تبلغ نحو عامين، لكنها تأمل في أن تبحث مع الاتحاد الأوروبي التقييم الذي يدعم الموعد النهائي المقترح”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة