عاجل

عاجل

الرئيس الفلسطيني يؤكد خضوعه لفحوص طبية ويقول النتائج "مطمئنة"

تقرأ الآن:

الرئيس الفلسطيني يؤكد خضوعه لفحوص طبية ويقول النتائج "مطمئنة"

حجم النص Aa Aa

من علي صوافطة

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) – أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس يوم الخميس خضوعه لفحوص طبية في مستشفى بالولايات المتحدة وقال في حديث تلفزيوني إن النتائج “مطمئنة”.

كان عباس (82 عاما) قد توجه إلى الولايات المتحدة لإلقاء كلمة أمام مجلس الأمن الدولي في نيويورك في 20 فبراير شباط. وكان من المتوقع أن يتوجه إلى فنزويلا لكن مسؤولين فلسطينيين أكدوا يوم الخميس إنه لا يزال في الولايات المتحدة بعد خضوعه لفحوص طبية دورية بمدينة بالتيمور.

وأكد عباس هذا يوم الخميس بعد إجراء الفحوص.

وقال لتلفزيون فلسطين خلال مقابلة قصيرة “كانت فرصة مناسبة خلال وجودنا هنا أن نجري بعض الفحوصات. وبالفعل أجرينا، والآن خرجت والحمد لله كل النتائج مطمئنة وهذا من فضل الله”.

وقال مسؤولون فلسطينيون إنه سيعود إلى الضفة الغربية يوم الجمعة. ولم يكشفوا متى دخل المستشفى ولا طبيعة الفحوص التي أجريت له.

وفي أكتوبر تشرين الأول 2016، نقل عباس إلى مستشفى بالضفة الغربية دون إعلان مسبق وذلك لإجراء فحوص على القلب قال طبيب إن نتائجها جاءت طبيعية.

وتولى عباس الرئاسة بعد وفاة ياسر عرفات عام 2004. وأجرى محادثات سلام مع إسرائيل لكن المفاوضات انهارت في 2014.

ولم تنشر وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) أخبارا جديدة عن عباس منذ 20 فبراير شباط عندما التقى بمندوبين عقب خطابه في الأمم المتحدة.

ومن غير المعتاد ألا تغطي الوكالة أخبار الرئيس لمدة يومين، خاصة وأن لديه ارتباطات رسمية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة