عاجل

عاجل

ثاني حالة منشطات روسية في الألعاب الاولمبية الشتوية

تقرأ الآن:

ثاني حالة منشطات روسية في الألعاب الاولمبية الشتوية

حجم النص Aa Aa

بيونجتشانج (كوريا الجنوبية) (رويترز) – تلقت روسيا ضربة قوية في ألعاب بيونجتشانج الاولمبية الشتوية بعد ظهور ثاني حالة منشطات بين رياضييها، لتتراجع آمالها في استعادة وضعها الاولمبي الكامل.

وقال الاتحاد الروسي للزلاجات في بيان يوم الجمعة إن ناديزدا سيرجيفا سقطت في اختبار للمنشطات، وأظهر تحليل عينتها يوم 18 فبراير شباط وجود آثار لدواء لعلاج القلب، بعد خمسة أيام من اجتيازها اختبارا آخر للكشف عن مواد محظورة.

وفي صفحته الرسمية على فيسبوك، قال الاتحاد الروسي للزلاجات “في 13 فبراير كان تحليل عينتها سلبيا. الطاقم الطبي للفريق لم يصف هذا الدواء للمتسابقة”.

وأضاف “الاتحاد الروسي للزلاجات والمتسابقة نفسها يدركان حجم مسؤوليتهما ويتفهمان أن ما حدث قد يؤثر على مصير الفريق بأكمله”.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع وافق متسابق الكيرلنج الروسي الكسندر كروشلنيتسكي على اعادة برونزية الزوجي المختلط بعد اكتشاف مادة ميلدونيوم في عينته، مما قد يساعد على التحمل.

وسببت قضية كروشلنيتسكي صدمة للرياضيين الروس الذين ينافسون في الاولمبياد كمستقلين عقابا على مزاعم بأن روسيا تدير برنامجا للمنشطات. وتنفي موسكو هذا الاتهام.

لكن هذه القضية أثارت شكوكا أيضا عما إذا كان الانتهاك تم عن عمد لأن مادة ميلدونيوم لن توفر إلا فوائد بسيطة في الكيرلنج، وهي رياضة لا تتطلب مجهودا بدنيا كبيرا.

وحتى هذه النقطة كانت الآمال الروسية لا تزال قوية في أن اللجنة الاولمبية الدولية ستمضي قدما في رفع الإيقاف عن اللجنة الاولمبية الروسية وتسمح لرياضييها بالسير في طابور العرض ورفع العلم الروسي في مراسم الختام يوم الأحد.

لكن الموقف الآن أصبح معقدا للغاية بعد ثاني حالة منشطات لرياضي روسي. وتمتلك روسيا حالتين من بين أربع حالات منشطات في الألعاب.

ولم ترد اللجنة الاولمبية الدولية بعد على طلب للتعقيب.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة