عاجل

عاجل

مسؤولة في اليونسيف ليورونيوز: سوء التغذية في صفوف أطفال الغوطة ترتفع إلى 12%

تقرأ الآن:

مسؤولة في اليونسيف ليورونيوز: سوء التغذية في صفوف أطفال الغوطة ترتفع إلى 12%

© Copyright :
REUTERS/Bassam Khabieh
حجم النص Aa Aa

في حديث ليورونيوز أكدت السيدة لينا الكرد، مسؤولة إعلام منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، المكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا تدهور الأوضاع الصحية في صفوف أطفال الغوطة الشرقية نتيجة القصف والحصار الذي تتعرض له المنطقة.

وأشارت لينا الكرد إلى أنّه وحسب الدراسة التي أجرتها اليونيسف في الغوطة الشرقية في تشرين الثاني-نوفمبر، فقد تبيّن أنّ نسبة الأطفال ما دون سنّ الخامسة، والذين يعانون من سوء التغذية الحاد بلغت حوالى 12 في المائة، وهي النسبة الأعلى التي تمّ تسجيلها في سوريا على الإطلاق منذ بداية الحرب الأهلية.

ولتخفيف المأساة التي يعنيها السكان في منطقة الغوطة الشرقية وخاصة الأطفال، طالبت الأمم المتحدة بإجلاء المرضى الذين يواجهون خطر الموت حيث نددت بنقص المساعدات الإنسانية والأدوية في الوقت الذي يتزايد فيه عدد الأطفال المصابين بسوء تغذية، وحذرت من وقوع كارثة حقيقية.

واستقبلت مؤخرا فروع المراكز الطبية في الشهر والأسابيع الأخيرة أكثر من 9500 طفل يعاني عدد كبير منهم من سوء التغذية. كما يعاني حوالى 4000 طفل آخرين من درجات مختلفة من الحاجة الى المغذيات الدقيقة، في مؤشر واضح وخطير على تردي الوضع.

والمغذيات الدقيقة هي فيتامينات تعتبر المكونات الأساسية لنظام غذائي عالي الجودة، في حين تفتقر المنطقة إلى العناصر الغذائية الرئيسية التي يفترض أن يتمّ تناولها يومياً مثل السكريات والبروتينات والفيتامينات. كما أنّ المواد المخصصة لعلاج حالات سوء التغذية على أنواعها غير متوفرة، والكميات المرسلة عن طريق الأمم المتحدة لا تلبي سوى 10 في المائة من احتياجات أطفال الغوطة، الذين يعانون من سوء التغذية على أنواعها.