عاجل

عاجل

مسابقة غراند سلام للجودو "دسلدورف 2018" اليوم الثاني

تقرأ الآن:

مسابقة غراند سلام للجودو "دسلدورف 2018" اليوم الثاني

مسابقة غراند سلام للجودو "دسلدورف 2018" اليوم الثاني
حجم النص Aa Aa

اليوم الثاني من مسابقة الجودو غراند سلام دوسلدورف 2018، تستضيفها الصالة الرياضية المركزية في المدينة وقد امتلأت بالمشجعين الذين ينتظرون عودة رجل اليوم.

رجل اليوم الياباني أونو شوهي،

أسلوبه في الجودو جعله من بين أكثر الرياضيين شهرة ولم تساوره الخيبة نتيجة إخفاقه في بعض الجولات، رمية كبيرة مع إصابتين على شاكلة أوستو غاري إيبون.

سيكون بانتظاره الأذري رستم آروجوف في مواجهة رد الاعتبار بعد النهائي الأولمبي في ريو دو جانيرو، والنتيجة مشابهة. إيبون والفوز لـ أونو... لقد كانت قمة هذا اليوم الرائعة ليتصدر مرة أخرى مسابقة الجودو العالمية على منصة التتويج للمرة الأولى خلال سنتين.

لاعب الجودو الياباني - أونو شوهي، يقول:

"عندما ابتعدت عن دراسة الجودو أخذت أفكر في رياضة الجودو من زوايا مختلفة. هناك رياضات واعدة، لكن يمكنك دراسة الجودو من الزاوية التقنية. كان من المهم بالنسبة لي أن أبدأ بالنظر إلى الجودو من الزاويتين معا. لذلك أدركت أنه من خلال دراستي يمكنني تحسين أدائي كرياضي".

امرأة اليوم

كانت السلوفينية أندريا ليسكي هي امرأة اليوم، قلبت التوقعات بتغلبها على اليابانية تسوغان ميغومي في النهائي، مسجلة وازا آري ومحققة الفوز. وجاءت هذه أول ميدالية ذهبية لها في بطولة عالمية، إنه يوم ليسكي.

لاعبة الجودو السلوفينية - أندريا ليسكي، تقول:

"إنه شيء مثير.كانت هذه مشاعر جديدة بالنسبة لي. إنها أفضل نتيجة في حياتي العملية. أفضل ما فعلته اليوم هو أنني اقنعت نفسي بأن هذا اليوم سيكون لي، وقد حصل ذلك فعلا."

نائب رئيس فدرالية الجودو العالمية سيرغي سولوفيتشيك قلد الذهبية للفائز بفئة أقل من 70 كيلوغراما الياباني يوكو أونو.

قدم الإيراني سعيد مولاي لحظات رائعة في نهائي وزن أقل من 81 كيلوغراما، عندما رمى خصمه الفرنسي ألفا عمر جالو محققا إيبون. أسلوب مولاي الرائع دفعه ليفوز بأول ذهبية له في غراند سلام، إذ سبق له أن حقق برونزية وفضية.

وقد قلده الميدالية البطل الأولمبي لعام 2008 في نفس الوزن أوليه بيشوف.

كان هو الجمهور الألماني الذي منحنا لحظة اليوم، إذ رفض الميدالية مقابل إيبون رائع من الهولندية سان فان ديجكيه ضد لاعبتهم مارلين غالاندي...

وكوفئوا على صبرهم من دومينيك رسل الذي أحرز برونزية فئة أقل من 81 كيلوغراما، برميه البلجيكي ماتياس كاس بأوشيماتا رائعة ليحرز الفوز بإيبون أخاذ.

لحظة ساحرة إذ أن الأصوات في الصالة اخترقت الجدران.

لكن حتى عندما لم يعد هناك شيء من الإثارة، رحب الجمهور بالمستوى الجيد للجودو... ومنافسة فئة أقل من 73 كيلوغراما على البرونزية بين الأرمني فرديناند كارابيتيان والمنغولي أودبايار غانباتار، إذ كان الجمهور على حافة مقاعده حين قدم لاعبي الجودو عرضهما على مدى 9 دقائق.

رغم ذلك، كان لكل من المتنافسين فرصته للفوز، بعد أن سجل كارابتيان إيبون ضج الجمهور بالتحية للعبة حقيقية مثيرة.

وكانت هذه هي اللحظة الخاصة للجودو لهذا اليوم في دوسلدورف.