عاجل

عاجل

إغلاق كنيسة القيامة بالقدس احتجاجا على السياسة الإسرائيلية الخاصة بالضرائب والأراضي

تقرأ الآن:

إغلاق كنيسة القيامة بالقدس احتجاجا على السياسة الإسرائيلية الخاصة بالضرائب والأراضي

إغلاق كنيسة القيامة بالقدس احتجاجا على السياسة الإسرائيلية الخاصة بالضرائب والأراضي
حجم النص Aa Aa

أعلن زعماء كنائس مسيحية إغلاق كنيسة القيامة في القدس يوم الأحد احتجاجا على السياسة الإسرائيلية الخاصة بالضرائب والأراضي والتي تؤثر على ممتلكات الكنيسة.

وقال زعماء كنائس الروم الكاثوليك والروم الأرثوذكس والأرمن إن الكنيسة ستغلق حتى إشعار آخر.

واتهم الزعماء في بيان إسرائيل "بهجوم ممنهج لم يسبق له مثيل على المسيحيين في الأرض المقدسة" في إطار سياستها الجديدة للضرائب وقانون مقترح لتخصيص الأراضي.

من المقرر أن تبحث لجنة حكومية في وقت لاحق يوم الأحد مشروع قانون يسمح للدولة بمصادرة أراض في القدس باعتها الكنائس لشركات عقارية خاصة في السنوات الماضية.

والهدف المعلن لمشروع القانون هو حماية أصحاب المنازل من احتمال عدم تمديد الشركات الخاصة لعقود الإيجار. وتقول الكنائس التي تملك مساحات واسعة من الأرض في القدس إن مثل هذا القانون سيجعل من الصعب عليها إيجاد مشترين لأراضيها.

وقال بيان أصدره بطريرك القدس ثيوفيلوس الثالث وفرانشيسكو باتون حارس الأرض المقدسة ونورهان مانوجيان بطريرك الأرمن في القدس "مشروع القانون البغيض هذا... سيجعل من مصادرة أراضي الكنائس أمرا ممكنا إذا تمت الموافقة عليه".

كما ألغت بلدية القدس التابعة للسلطات الإسرائيلية إعفاء ضريبيا لممتلكات الكنائس التجارية في القدس وبدأت في مطالبتها بتسديد المدفوعات.

وقال زعماء الكنائس "يذكرنا هذا بقوانين لها نفس الطابع جرى تطبيقها على اليهود خلال عهود الظلام في أوروبا".

وذكر نير بركات رئيس بلدية القدس على تويتر أن من غير المنطقي توقع استمرار الإعفاء الضريبي الممنوح لممتلكات الكنائس التجارية والتي تضم فنادق وشركات تجزئة.

وكتب يقول "دعوني أوضح: نحن لا نتحدث عن بيوت العبادة التي ستظل معفاة من الضرائب بموجب القانون".