عاجل

عاجل

لوكاكو يتفوق على تشيلسي فريقه القديم

تقرأ الآن:

لوكاكو يتفوق على تشيلسي فريقه القديم

حجم النص Aa Aa

من ستيف تانج

(رويترز) – هز روميلو لوكاكو مهاجم تشيلسي السابق الشباك ثم صنع هدف الفوز ضد فريقه القديم ليقود مانشستر يونايتد للفوز 2-1 باستاد أولد ترافورد في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

وأعاد الفوز يونايتد إلى المركز الثاني لكنه يتأخر بفارق 13 نقطة خلف جاره مانشستر سيتي المتصدر فيما تراجع تشيلسي خلف توتنهام هوتسبير في الترتيب إلى المركز الخامس.

واستحق يونايتد الفوز بعد أن تحسن أداء فريق المدرب جوزيه مورينيو كثيرا في الشوط الثاني.

وتألق تشيلسي مبكرا وسدد الفارو موراتا، الذي عاد إلى التشكيلة الأساسية، في العارضة بعد أربع دقائق.

واستحق الفريق اللندني التقدم عبر ويليان في الدقيقة 31 بعدما تلقى تمريرة من ايدن هازارد ليهز شباك ديفيد دي خيا في الزاوية القريبة.

ومع تحسن يونايتد، ناقض لوكاكو سمعته بأنه لا يستطيع التسجيل أمام الفرق الكبيرة عندما هز الشباك في نهاية الشوط الأول ثم أرسل تمريرة عرضية متقنة إلى البديل جيسي لينجارد ليحولها بضربة رأس داخل المرمى في الدقيقة 75.

وأعاد المدربان صفقتين باهظتي الثمن إلى التشكيلة الأساسية، إذ شارك موراتا بدلا من بيدرو ولعب بول بوجبا أغلى لاعب في تاريخ يونايتد كما حافظ الشاب سكوت مكتوميناي على مكانه.

وكان موراتا أكثر تأثيرا في البداية، فسدد في العارضة بعد تمريرة عرضية من ماركوس الونسو.

وفشل اليكسيس سانشيز في استغلال فرصة خطيرة ليونايتد الذي تأخر بهدف بعد أربع دقائق أخرى.

وقاد ويليان، الذي أحرز هدفا في شباك برشلونة في دوري الأبطال الأسبوع الماضي، هجمة مرتدة من منتصف ملعب فريقه وتلقى تمريرة من هازارد قبل أن يسدد كرة كان يمكن لدي خيا التعامل معها بشكل أفضل.

وفي الشوط الثاني تعرض حارس يونايتد للخطر من تسديدتين لداني درينكووتر وويليان بعد اصطدام الكرة بالأرض.

وبرز تيبو كورتوا حارس تشيلسي بعدما أبعد محاولة رائعة من لوكاكو بعد تمريرة عرضية من سانشيز.

وبدأ يونايتد في التفوق على منافسه، وبعد مشاركة لينجارد بدقائق قليلة حول بضربة رأس تمريرة عرضية متقنة من الناحية اليمنى من لوكاكو داخل المرمى.

ولم تتحسن حالة تشيلسي بعد استبدال هازارد كما ألغى الحكم هدفا لموراتا قرب النهاية بداعي التسلل.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة