عاجل

عاجل

سكان دمشق بين الترحيب والتخوف من هدنة الغوطة الشرقية

تقرأ الآن:

سكان دمشق بين الترحيب والتخوف من هدنة الغوطة الشرقية

حجم النص Aa Aa

بين الترحيب والتخوف تأرجحت ردود أفعال سكان العاصمة السورية دمشق حول الهدنة الإنسانية التي أقرها مجلس الأمن الدولي في منطقة الغوطة الشرقية. فمنهم من اعتبر انّ الهدنة ستخفف من آلام المدنيين في المنطقة من خلال تسهيل الخروج الآمن للحالات الإنسانية والمساعدة في إيصال المساعدات الغذائية والطبية.

أما البعض الاخر فاعتبر الهدنة فرصة ستستغلها المعارضة المسلحة لتنظيم صفوفها وتسليح نفسها من جديد للقيام بهجمات جديدة ضدّ وحدات الجيش النظامي السوري.

وكانت الهدنة التي أعلنتها روسيا في الغوطة الشرقية قد دخلت حيز التنفيذ، وسط هدوء حذر مع توقف الغارات الجوية بعد ثمانية أيام من القصف.