عاجل

عاجل

بلدية القدس تعلق خطة ضريبية أفضت إلى إغلاق كنيسة القيامة

تقرأ الآن:

بلدية القدس تعلق خطة ضريبية أفضت إلى إغلاق كنيسة القيامة

حجم النص Aa Aa

القدس (رويترز) – علقت إسرائيل يوم الثلاثاء خطة ضريبية وتشريعا مقترحا بشأن ممتلكات الكنائس كانا قد دفعا إلى إغلاق كنيسة القيامة منذ يوم الأحد احتجاجا على هذين التحركين.

وقال وديع أبو نصار، وهو مستشار لزعماء كنائس الروم الكاثوليك والروم الأورثوذكس والأرمن، إن القائمين على هذه الكنائس تلقوا بيانا من مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وإنهم يدرسون على أثر ذلك الخطوات التالية ومنها إعادة فتح الكنيسة.

وذكر مكتب نتنياهو أن لجنة إسرائيلية يقودها وزير ستتفاوض مع ممثلين عن الكنائس في القدس لمحاولة حل النزاع بشأن خطط لفرض ضرائب على الممتلكات التجارية للكنائس في القدس.

وجاء في البيان “بلدية القدس تعلق إجراءات تحصيل (الضرائب) التي اتخذتها في الأسابيع القليلة الماضية”.

وكان رئيس بلدية القدس نير بركات قال إن على الكنائس أن تسدد للمدينة ضرائب عقارية قيمتها 180 مليون دولار مستحقة على ممتلكاتها التجارية.

وقال زعماء كنيسة القيامة لدى إغلاقهم إياها إن ممتلكات الكنيسة التجارية، والتي تشمل فندقا ومكانا إداريا في القدس، معفاة من الضرائب.

وذكر بيان مكتب نتنياهو أنه في الوقت الذي ستجري فيه مراجعة الخطة الضريبية، سيتم أيضا تعليق العمل على تشريع من شأنه أن يسمح لإسرائيل بتخصيص الأراضي في القدس التي باعتها الكنائس إلى شركات عقارية خاصة.

والهدف المعلن لمشروع القانون، الذي وصفه زعماء الكنائس في بيان بأنه “بغيض “، هو حماية ملاك المنازل من احتمال ألا تجدد الشركات الخاصة عقود إيجارهم للأرض التي بنيت عليها منازلهم أو شققهم السكنية.

والكنائس من أكبر الجهات المالكة للأراضي في القدس. وتقول إن مثل هذا القانون سيجعل من الصعب عليها بيع الأراضي المملوكة لها والتي تساعد في تغطية نفقات تشغيل مؤسساتها الدينية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة