عاجل

عاجل

تقرير: مسؤولو عدة دول إحداها عربية ناقشوا كيفية السيطرة على كوشنر "خفية"

تقرأ الآن:

تقرير: مسؤولو عدة دول إحداها عربية ناقشوا كيفية السيطرة على كوشنر "خفية"

© Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

ناقش مسؤولو الخاريحة الأمريكية كيفية استغلال المصالح وقلة الخبرة في السياسات الخارجية لدى كبير مسشاري البيبت الأبيض، جاريد كوشنر، لصالحهم، بحسب تقرير نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الثلاثاء.

وتقول الصحيفة، نقلا عن مسؤولين أمريكيين حاليين وسابقين، إن مسؤولين من الصين والإمارات العربية المتحدة ودولتين، أخريين على الأقل، ناقشوا خفية كيف يمكنهم السيطرة على جاريد كوشنر صهر الرئيس دونالد ترامب ومستشاره المقرب.

كما ذكر المسؤولون، الذين وصفهم التقرير بأنهم مطلعون على تقارير المخابرات حول الأمر، أن المسؤولين الأجانب، وهم من إسرائيل والمكسيك أيضا، سعوا لاستغلال ترتيبات أعمال كوشنر، ومصاعب مالية يواجهها وافتقاره للخبرة في السياسة الخارجية.

كما تنقل الصحيفة خشية مسؤولين وقلقهم من أن يكون كوشنر "ساذجا وتعرض للخداع"، خلال لقائه بمسؤولين أجانب، بيد أن تقرير الصحيفة يقول إنه ليسي من الواضح فيما إذا كانت أية دولة من الدول المعنية قد نفذت ما ناقشته بشأن كوشنير.

ويشير تقرير الصحيفة أيضا إلى أن مستشار الأمن القومي، إتش. آر. ماكماستر، كان متفاجئا لدى معرفته عن بعض لقاءات كوشنر بمسؤولين أجانب، وأثار تساؤلات حول تلك اللقاءات في جلسات إحاطته الإعلامية اليومية.

ويعتقد التقرير أنه من المحتمل أن تكون لهذه الأسباب صلة بعدم تمكنه من الحصول على تصريح أمني دائم. وكانت أمس قد ترددت معلومات حول حرمان جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الحصول على تصاريح أمنية يتمّ بموجبها الاطلاع على وثائق استخباراتية سريّة من دون قيود.

بالمقابل، وصف متحدث باسم محامي كوشنر الادعاءات بأنها "إشاعات مستعملة" من قبل مصادر مجهولة، وفقا للصحيفة، فيما لم يرد آبي لوبيل، محامي كوشنر، على طلب للتعليق على التقرير.

وذكر التقرير أن اعتقاد المسؤولين الأجانب بشأن مواطن ضعف كوشنر، كانت ضمن النقاط التي طرحت خلال إفادات مكماستر اليومية.