عاجل

عاجل

بن سلمان: "الإصلاحات جزء من "علاج بالصدمة" لتحديث السعودية"

تقرأ الآن:

بن سلمان: "الإصلاحات جزء من "علاج بالصدمة" لتحديث السعودية"

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
© Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

في حوار مع صحيفة "واشنطن بوست"، الثلاثاء، وصف ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، الموجة الجديدة من الإصلاحات بأنها جزء من "علاج بالصدمة"، من أجل تحديث الحياة الثقافية والسياسية للمملكة.

وفي الحوار الذي امتد لساعتين، بحسب كاتبه، دافيد إيغناتيوس، قال بن سلمان إنه يحظى بتأييد عام، من الأسرة الملكية ومن الشباب، رافضا الانتقادات الداخلية والخارجية التي تصف سياساته بـ"المتهورة".

كما قال ولي العهد إن الإصلاحات التي يعتمدها في المملكة ضرورية "لتمويل تنمية المملكة ومحاربة أعدائها، لا سيما إيران".

كما يرى بن سلمان أن العلاج بالصدمة ضروري "لمحاربة التطرف وإعطاء مزيد من الحقوق للمرأة في المملكة".

وحول إذا ما كان سيطلق سراح ناشطي حقوق الإنسان قبيل زيارته إلى الولايات المتحدة، نهاية آذار/مارس، قال بن سلمان إن معايير السعودية كانت تختلف عن المعايير الأميركية، مضيفا أن الإصلاحات ستشمل هذا الجانب أيضا.

"تخمر ثقافي"

ويصف الكاتب إيغناتيوس ما شهده في المملكة، خلال فترة إقامته، قائلا إنه كان من المستحيل تقييم مدى نجاح إصلاحات ولي العهد، لكن يعتقد أن هناك "تخمرا ثقافيا" يجري حاليا.

كما يصف الكاتب كيف تخبر النساء بعضهن البعض أي سيارات سيشترين عندما يبدأ تطبيق قانون رفع الحظر، وحول افتتاح العديد من الصالات الرياضية للنساء، وسيدات الأعمال اللواتي بدأن مشاريعهن، إضافة إلى مشجعات كرة القدم اللواتي يحضرن مباريات إلى جانب الرجال.

تفاؤل ومخاوف

ويضيف إغناتيوس أن التيار المحافظ مازال موجودا، لكنه يشير إلى استطلاع أجرته مؤسسة البحوث "إبسوس" في أيلول/سبتمبر الماضي، بين الشباب السعودي، كانت نتيجته أن 74 في المئة منهم لديهم شعور بالتفاؤل بشأن المستقبل، فيما تبقى أعلى مخاوفهم تتعلق بارتفاع الأسعار والبطالة والفساد.

كما يشير الكاتب إلى ما اعلن عنه الاثنين الماضي في المملكة، حيث أجرت السعودية تغيرات في بعض المناصب العسكرية العليا، في إطار تعديلات صعدت جيلا أصغر سنا، وعينت امرأة في منصب حكومي مهم.

وجرى تغيير رئيس أركان الجيش وقيادات الدفاع الجوي والقوات البرية ومسؤولين بارزين بوزارتي الدفاع والداخلية، فيما عُينت تماضر بنت يوسف الرماح نائبة لوزير العمل، وهو منصب رفيع نادرا ما تتولى مثله امرأة في المملكة.