عاجل

عاجل

رئيس الفيفا يعلق على أزمة المباريات بين الأندية السعودية والايرانية

تقرأ الآن:

رئيس الفيفا يعلق على أزمة المباريات بين الأندية السعودية والايرانية

رئيس الفيفا يعلق على أزمة المباريات بين الأندية السعودية والايرانية
© Copyright :
REUTERS/Stephane Mahe
حجم النص Aa Aa

شدّد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو من طهران على عدم "تسييس" كرة القدم. وأكد إنفانتينو خلال اجتماعه بوزير الرياضة والشباب الإيراني، مسعود سلطاني فرّ في العاصمة الإيرانية طهران أنّ كل مشكلة قابلة للحل خاصة فيما يتعلق بمسألة استضافة المباريات بين إيران والمملكة العربية السعودية.

أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جياني إنفانتينو بأنه "لا توجد مشكلة غير قابلة للحل، لا سيما ملف استضافة المباريات بين إيران والسعودية"، والتي تشهد العلاقات بينهما تدهورا كبيرا. وجاءت زيارة إنفانتينو إلى العاصمة الايرانية، بعد أسابيع من تقارير صحافية عن مسعى من الجمهورية الاسلامية لدى الفيفا، للتدخل في مسألة المباريات الآسيوية بين الأندية الايرانية والسعودية، والتي تقام منذ الموسم الماضي على أرض محايدة، في ظل انقطاع العلاقات الدبلوماسية بين الرياض وطهران منذ العام 2016.

واعتبر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عقب لقائه بوزير الرياضة الإيراني، مسعود سلطاني فرّ أنّ السياسة لا يجب أن تقحم في كرة القدم، وعلى النقيض لا يجب اقحام كرة القدم في السياسة.

ووعد إنفانتينو بالعمل على إيجاد حلّ وإصلاح ما أفسدته السياسة على خلفية العلاقات المتوترة بين طهران والرياض حيث قال في هذا الشأن: "نسعى دائما لأن تكون كرة القدم مصدر سعادة للناس سواء عند الشعب الإيراني أو السعودي، لا أعتقد أن مشكلة استضافة المباريات بين السعودية وإيران صعبة الحل"، مشيدا بعلاقاته الجيدة مع إيران، في هذا الشأن أكد إنفانتينو على ضرورة تعزيز التنسيق بين الاتحاد الدولي لكرة القدم والحكومة الإيرانية لأن كرة القدم تعتبر جزء من حياة الشعب الإيراني.

يذكر أنه وبسبب تدهور العلاقات الإيرانية-السعودية فقد اختار الاتحاد الآسيوي العاصمة العمانية مسقط كأرض محايدة لخوض الأندية الإيرانية مبارياتها أمام الأندية السعودية في بطولة دوري أبطال آسيا، كما اختار نادي الهلال السعودي دولة الكويت كأرض محايدة لمواجهة الأندية الإيرانية والقطرية في البطولة، واختار الأهلي دولة الإمارات لمواجهة الأندية الإيرانية.

وفي خضمّ الزيارة التي قادته إلى طهران أشاد جياني إنفانتينو بكرة القدم الإيرانية حيث قال: "كرة القدم الإيرانية تحظى بمكانة جيدة على صعيد آسيا وحتى العالم وخير دليل على ذلك تأهل منتخبات إيران الكروية في 5 فئات عمرية إلى البطولات العالمية"، وبالمناسبة وجّه إنفانتينو دعوة رسمية لوزير الرياضة والشباب الإيراني لحضور حفل افتتاح مونديال كأس العالم لكرة القدم في روسيا هذا العام.

ويشمل جدول أعمال زيارة إنفانتينو إلى طهران، المشاركة في مراسم "اليوم العالمي لكرة القدم للسيدات"، ووضع حجر الأساس لمبنى الاتحاد الإيراني الجديد، وغرس شجرة "الصداقة والسلام" في المركز الوطني الإيراني لكرة القدم، فضلاً عن حضور مباراة الدوري الإيراني بين استقلال وبرسبوليس على ملعب "آزادي.

ووعد وزير الرياضة والشباب الإيراني إنفانتينو بحلّ مشكلة تواجد السيدات في ملاعب كرة القدم بقليل من الصبر، وبعد التنسيق مع باقي الأجهزة في الجمهورية الإسلامية حيث أكد: "لا توجد أي مشكلة أمام حضور النساء في معظم الملاعب وستُحل المشكلة في كرة القدم أيضاً بمرور الزمن، فعلينا أن نوفّر أرضية مناسبة لحضور النساء بشكل يليق بسيداتنا وبناءً على ثقافتنا وأخلاقنا".