عاجل

عاجل

هل يحدّث الروس برامج عسكرية سوفياتية قديمة؟

تقرأ الآن:

هل يحدّث الروس برامج عسكرية سوفياتية قديمة؟

صاروخ سارمات الروسي (الشيطان 2 بحسب تسمية منظمة حلف شمال الأطلسي)
© Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

أجرت يورونيوز حواراً مع بيتر توبيشكانوف، الباحث في مجال الحد من التسلّح في معهد ستوكهولم للسلام والبحوث، قال فيه إن روسيا قد تكون خرقت القوانين الدولية عبر اختبار السلاح الجديد الذي تحدّث عنه الرئيس فلاديمير بوتين في "خطاب الأمة" يوم أمس.

صورة من سكايب
بيتر توبيشكانوفصورة من سكايب

وتمّ التوقيع على معاهدة تحريم اختبار الأسلحة النووية في الغلاف الجوي بين الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد السوفياتي السابق في العام 1963. ولذا يرى توبيشكانوف أن الحذر مطلوب خصوصاً إذا ما تمّ اختبار الصاروخ في المجال الجوي، مشبّهاً الاختبار بالمناورات العسكرية الفعلية إنما من دون عمليات قتالية.

أدناه نصّ الحوار

ماذا تعرفون عن الصاروخ الذي تحدّث عنه بوتين؟

لا معلومات عن السلاح حتى الساعة وهناك كثيرون في روسيا لا يعرفون شيئاً عن الصاروخ. ما نعرفه فقط هو أن الاتحاد السوفياتي أطلق برنامجاً عسكرياً لصناعة طائرة تعمل بالطاقة النووية في السابق. المشروع كان مكلفاً جداً وخطيراً، كما لم تكن هناك حاجة لتجهيز الطائرة بمحركات النووية. ربّما قام المهندسون الروس بالعمل على نفس التكنولوجيا وربّما جهّزوا الصاروخ الحديث بمحركات تعمل بالطاقة النووية.

أيضاً على موقع يورونيوز:

- روسيا طوّرت صاروخاً نووياً لا تملكه أيّة دولة في العالم

- واشنطن تعلق على صاروخ بوتين النووي "الخارق"

- بوتين يكشف عن صاروخ نووي روسي جديد ذي قدرات "غير مسبوقة"

هل نحن مقبلون على سباق جديد للتسلّح؟

لا. بشكل عام هناك شكوك كبيرة في قدرة روسيا على خوض سباق من هذا النوع وهناك أيضاً شكوك في نوايا الولايات المتحدة الأميركية للدخول في سباق تسلّح. أضف إلى هذا أنه من غير الممكن أن يتمّ تحديث الترسانتين الروسية والأميركية بنفس الوتيرة والسرعة إذ هناك شروط معيّنة أقرتها معاهدة ستارت (معاهدة الحدّ من الأسلحة الاستراتيجية وتمّ التوقيع عليها في العام 1991 بين الولايات المتحدة الأميركية وروسيا).

هل سيردّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب على إعلان بوتين؟

الرئيس الأميركي قد يعلّق على أيّ موضوع عبر حسابه على تويتر ومن الصعب التنبؤ بردّة فعله. أعتقد أن الاختصاصيين في الولايات المتحدة الأميركية يعرفون ويقدّرون جيّداً القدرات والخطط الروسية. سيكون أولئك أكثر حذراً فيما يتعلّق بالأنظمة التي قدّمها بوتين اليوم. وربّما، بدءاً من الآن، سيكونون أكثر انتباهاً إلى تصاريحَ بوتين عن رؤية روسيا للولايات المتحدة الأميركية كشريك، ويؤمنون بأن العالم يواجه المشاكل نفسها.

هل تحدّث بوتين عن السلاح بسبب الانتخابات؟

ليس عندي أيّ شك في أن بوتين يستغل الشق العسكري لتقوية موقفه السياسي وبشكل عام، ليس عندي أيّ شكوك في إعادة انتخابه. السلاح ليس العامل الأساسي في هذه الانتخابات ولكنه سيساعده فيها.

كلمة أخيرة عن إعلان بوتين؟

يجب أن نكون حذرين وفي غاية الدقة فيما يتعلّق بتصريح بوتين ومدى ارتباطه الوثيق بالوقائع العسكرية على الأرض.


Traduction: Samir Youssef