عاجل

عاجل

مناصرو "حراك الريف" يتوسّلون إلى أوروبا التدخل لإطلاق سراح المعتقلين في المغرب

تقرأ الآن:

مناصرو "حراك الريف" يتوسّلون إلى أوروبا التدخل لإطلاق سراح المعتقلين في المغرب

مناصرو "حراك الريف" يتوسّلون إلى أوروبا التدخل لإطلاق سراح المعتقلين في المغرب
© Copyright :
Aissa Boukanoun
حجم النص Aa Aa

يورونيوز-بروكسل

انعقد بالبرلمان الأوروبي ببروكسل اليوم،مؤتمر حضره مناصرو "حراك الريف" في المغرب، بمبادرة دعت إليها عضو البرلمان الأوروبي والعضو السابق في مجموعة التحالف التقدمي للاشتراكيين الديمقراطيين كاتي بيري.أما من حضروا هذا التجمع الكبير،فجاؤوا من هولندا و فرنسا و بلجيكا وألمانيا وإسبانيا وكانوا بعدد 400 شخص.

"إذا واصلنا غض الطرف عن الوضع في المغرب، فإن عدد طالبي اللجوء من تلك المنطقة سيزداد. والدرس المستفاد من أزمة اللاجئين لعام 2015 هو أنه يجب علينا أن نعالج بفعالية الأسباب الجذرية التي تؤدي إلى الهجرة . ولذلك، يجب على الاتحاد الأوروبي وضع حالة حقوق الإنسان في المغرب على رأس جدول أعماله

كاتي بيري نائب في البرلمان الأوروبي

عبد الصادق البوشتاوي-محامي معتقلي الحراك

عبد الصادق البوشتاوي

وكانت محكمة مغربية أصدرت قبل أسبوعين حكماً بالسجن مدة 20 شهراً على البوشتاوي محامي نشطاء "حراك الريف" شمالي البلاد، وذلك على خلفية نشره تدوينات عبر حسابه بموقع "فيسبوك"، اعتبرتها النيابة العامة "إهانة لرجال القوات العمومية (قوات الأمن)"، و"تحريضا على ارتكاب جنح وجنايات".

استمع لما قاله المحاضرون أحمد زفزافي+هدى سكاكي و عبد الصادق البوشتاوي في تسجيلنا الصوتي-حصريا عبر هذا الرابط

اما من حاضروا من المشتركين فكانوا كالتالي والد ناصر زفزافي ، أحمد، المعتقل لدى السلطات المغربية والمتهم بتقويض الأمن العام و المحامي و عضو هيئة دفاع معتقلي حراك الريف عبد الصادق البوشتاوي والذي أدين من محكمة مغربية بالسجن عشرين شهرا و هدى سكاكي زوجة زوجة معتقل حراك الريف، لحبيب حنودي فضلا، وكذا كاتي بيري وكيرستن فان دان هول من هولندا، نائب في البرلمان الاوروبي، عن حزب العمال.

يورونيوز
من اليمين إلى الشمال، هدى سكاكي،،احمد زفزافي وكيرستن فان دان هول و كاتي بيري يورونيوزيورونيوز

وفي تصريح ليورنيوز قالت كاتي بيري

"لقد غض الاتحاد الأوروبي الطرف حتى الآن عن الحالة الصعبة و المتردية في منطقة الريف. ومما يؤسف له أنه لم تبذل بعد جهود جادة لمعالجة تداعيات الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي تمارسها السلطات المغربية".

كاتي بيري نائب في البرلمان الأوروبي

وأضافت " إن المغرب بلد مجاور وشريك متميز للاتحاد الأوروبي، وهو ما يعني أيضا ضرورة إجراء حوار صادق ما بينه و ما بين بروكسل بشأن سيادة القانون والحقوق الأساسية لجميع المواطنين. ويجب ان يكون الاتحاد الاوروبي واضحا في مطالبته بإطلاق سراح جميع السجناء السياسيين ".

هذا وتظهر آخر الأرقام والبيانات التي نشرتها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن الوضع في شمال المغرب يؤثر أيضا على الاتحاد الأوروبي. حيث كان عدد كبير من طالبي اللجوء ممن وصلوا إلى الأراضي الإسبانية، في عام 2017 من المغاربة.

وتواصل كاتي بيري

: "إذا واصلنا غض الطرف عن الوضع في المغرب، فإن عدد طالبي اللجوء من تلك المنطقة سيزداد. والدرس المستفاد من أزمة اللاجئين لعام 2015 هو أنه يجب علينا أن نعالج بفعالية الأسباب الجذرية التي تؤدي إلى الهجرة . ولذلك، يجب على الاتحاد الأوروبي وضع حالة حقوق الإنسان في المغرب على رأس جدول أعماله ".

هذا ومن أجل معالجة هذه المسألة مع السلطات المغربية وجعلها أكثر دراية بالوضع في المغرب، قالت لنا كاتي بيري إنها ستقوم بزيارة للرباط و الحسيمة في شهر نيسان ; وترافقها في رحلتها الوزيرة السابقة للتجارة الخارجية والتعاون والتنمية الهولندية.

يورونيوز
أحمد زفزافي-والد ناصر زفزافييورونيوز

ما الذي حدث بالضبط بشأن حراك الريف؟

كان ناصر الزفزافي وهو أمازيغي من مواليد الحسيمة هو رأس الحربة في تلك الاحتجاجات التي منذ أكتوبر تشرين الأول 2016 تاريخ مقتل الشاب محسن فكري في ظروف بشعة.فقد لقي فكري وكان بائع سمك متجول، مصرعه سَحْقًا في شاحنة للنفايات بعد مصادرة بضاعته بحجة أنها كانت غير مرخصة.وقد أعلنت الحكومة المغربية حينها أنها ستعاقب المسؤولين عن تلك الحادثة وصدرت بحقهم أحكام بالسجن في محاولة لتهدئة حالة الغضب الذي فجرته تلك المأساة.

ومنذ تشرين الأول/أكتوبر 2016 وحتى منتصف العام الماضي، شهدت مدينة الحسيمة وعدد من مدن وقرى منطقة الريف (شمال)، احتجاجات للمطالبة بـ"التنمية ورفع التهميش ومحاربة الفساد".وأصدر القضاء المغربي، خلال الفترة الماضية، أحكاما بالسجن بحق بعض نشطاء الحراك، فيما لا يزال قادة للحراك يحاكمون في محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، وأبرزهم ناصر الزفزافي.حراك الريف يعتبر أكبر تحدّ يواجهه النظام منذ مظاهرات حركة العشرين من فبراير شباط والتي نشأت عام 2011 في خضمّ أحداث ما اصطُلح عليه بمسمى الربيع العربي.

موقف الحكومة المغربية

عمدت الحكومة المغربية إلى اتهام الحراك، واعتبرته ذا نزعة انفصالية خالصة، أو يخدم أجندات خارجية معادية أو يتلقى الدعم والتمويل من جهات أجنبية.قبل أن تتراجع عن تلك الاتهامات. وجددت الحكومة حرصها على ضمان المحاكمة العادلة للمتهمين، ومتابعة المعطيات بدقة وإعلانها للرأي العام، وتمكين الدفاع من اللقاء بالمتابعين في إطار الضمانات الكافية.وانتقد الوزير ما سماه ترويج أخبار كاذبة بخصوص أحداث الريف، موضحاً أن الخبر الكاذب والإشاعة المتداولة تزيد من الاحتقان، فيما المعلومة الصحيحة تتيح للمتدخلين التفاعل الإيجابي تبعاً لمبادئ الحق والقانون.

تنويه

اتصلنا بسفارة المملكة المغربية لدى مملكة بلجيكا عبر خطاب كتابي لتوضيح وجهة نظر السلطات المغربية بشأن المؤتمر الذي انعقد بالبرلمان الأوروبي ببروكسل. لكن لم نتلق اي رد